"قتلتم مليون جزائري"... أردوغان يذكر ماكرون بمكالمة هاتفية لكي "يعتبر"

© AFP 2022 / ADEM ALTANالرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة القاها، اليوم السبت، عدة رسائل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على خلفية التصعيد الذي تشهده منطقة حوض المتوسط.

وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، دعا أردوغان نظيره الفرنسي إلى "استخلاص العبر من التاريخ"، وطالبه بألا "يعطي تركيا دروسا في الإنسانية".

وخلال الكلمة التي ألقاها أردوغان ضمن فعالية خاصة بحزب "العدالة والتنمية" في العاصمة إسطنبول، ذكر أردوغان نظيره الفرنسي قائلا: "سبق وأخبرتك هاتفيا بأن تعتبر من التاريخ، ولا تعط تركيا دروسا في الإنسانية"، وأضاف: "نعرفكم جيدا فأنتم من قتلتم مليون جزائري، و800 ألف رواندي"، على حد تعبيره.

اردوغان - سبوتنيك عربي
أردوغان يحذر اليونان من سلك طريق خاطئ.. وإلا
وكان أردوغان، قال في وقت سابق من اليوم، خلال ندوة بمناسبة الذكرى الأربعين للانقلاب العسكري في 12 سبتمبر 1980 يوم السبت في إسطنبول، "سيد ماكرون سيكون لديك المزيد من المشكلات معي شخصيا".

وأضاف "لا تمتلك معلومات تاريخية وتجهل حتى تاريخ فرنسا، فدعك من الانشغال بتركيا وشعبها".

وبدوره، ورد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، على ما وصفها بتهديدات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ضد أنقرة، فيما يتعلق بالتوتر شرقي المتوسط.

وقال وزير الدفاع التركي، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "الأناضول" التركية: "تصريحات ماكرون أكبر من حجمهم وتتجاوز حدودهم".

وتابع أكار، قائلا: "تلك التصريحات تهدف لزرع الفتنة بيننا، إلا أنها لن تجد لها آذانا صاغية لدى شعبنا".

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن فرنسا تريد الدخول إلى ليبيا من أجل النفط "فرنسا تريد الدخول إلى ليبيا من أجل النفط".

وبالتزامن مع تصريحات الرئيس التركي، أفادت وسائل إعلام تركية بأن القوات التركية أصدرت إخطارا بحريا في منطقة شرق المتوسط بإجراء تدريبات عسكرية بحرية بالذخيرة الحية لمدة يومين، بداية من اليوم السبت.

من جانبه اعتبر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن الحشود العسكرية والمناورات المختلفة التي شهدتها منطقة شرق المتوسط خلال الأسبوعين الماضيين هي تهديد بالنسبة لتركيا. ودعا  اليونان لتجنب الوقوع في فخ الاستغلال من قبل دول أخرى لم يسمها قال إنها تسعى لتحقيق مصالحها.

وتشهد العلاقات التركية اليونانية منذ أيام خلافات حادة بين أنقرة وأثينا بشأن السيادة على المنطقة الاقتصادية الخالصة في بحري إيجة والمتوسط، وحقوق التنقيب فيهما، خاصة مع التقارير التي تتحدث عن غنى هذه المنطقة بالموارد مثل الغاز والنفط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала