لافروف: اتفاق قره باغ الثلاثي يتم احترامه وتطبيقه من جميع الأطراف

© Sputnik . Maksim Blinov / الذهاب إلى بنك الصور عناصر الفريق المتخصص في إزالة الألغام التابع لوزارة الدفاع الروسية أثناء مهام الاستطلاع الهندسي، وإزالة الألغام من الأراضي والطرق، في مناطق ناغورني قره باغ، 23 نوفمبر 2020
 عناصر الفريق المتخصص في  إزالة الألغام التابع لوزارة الدفاع الروسية أثناء مهام الاستطلاع الهندسي، وإزالة الألغام من الأراضي والطرق، في مناطق ناغورني قره باغ، 23 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن هناك تطبيقا مستمرا للاتفاقية الثلاثية بشأن ناغورني قره باغ التي تم التوصل إليها بمشاركة كل من روسيا وأرمينيا وأذربيجان ويتم الالتزام بوقف إطلاق النار في المنطقة بشكل كامل.

قال لافروف خلال مقابلة على قناة "روسيا 24": "يتم التأكد من تطبيق الاتفاق يوميا حيث وقف إطلاق النار محترم بالكامل من كل الأطراف".

وأكد الوزير الروسي أن جميع الالتزامات والاتفاقات التي وقعها قادة أذربيجان وأرمينيا وروسيا يتم احترامها والتقيد بها.

وقال لافروف إن "قوات حفظ السلام الروسية بدأت بنشاط وفي أقصر وقت ممكن عملية الحفاظ على الاتفاق، وتعاونت بشكل وثيق مع المجتمعين الأرمني والأذربيجاني، وساعدت في حل المشاكل الإنسانية".

في 10 نوفمبر، وقع قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا، فلاديمير بوتين وإلهام علييف ونيكول باشينيان، بيانًا مشتركًا بشأن الوقف الكامل للأعمال القتالية في ناغورني كره باغ. وبحسب البيان، تتوقف قوات أرمينيا وأذربيجان في مواقعهما، ثم يخضع عدد من المناطق لسيطرة باكو، ويقوم الطرفان بتبادل الأسرى، وتنتشر قوات حفظ السلام الروسية على طول خط التماس وممر لاتشين الذي يربط كره باغ بأرمينيا.

ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف شامل لإطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ، في العاشر من الشهر الجاري.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على بقاء القوات الأرمينية والأذرية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في قره باغ وممر لاتشين الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ، برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала