البعثة الأممية في ليبيا: منح الثقة لحكومة الدبيبة فرصة لتحقيق الاستقرار واستعادة السيادة

© Sputnik . mostafa el atarالبرلمان الليبي
البرلمان الليبي - سبوتنيك عربي, 1920, 10.03.2021
تابعنا عبرTelegram
ثمنّت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الأربعاء، خطوة منح البرلمان الليبي الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، معتبرة أن البلاد باتت أمام فرصة حقيقية لتحقيق الوحدة والاستقرار واستعادة السيادة الكاملة.

القاهرة - سبوتنيك. ووجهت البعثة في بيان التهنئة لليبيين بعد جلسة منح الثقة للحكومة والتي انعقدت في سرت، مضيفة: "بات لليبيا فرصة حقيقية الآن للمضي قدما نحو الوحدة والاستقرار والمصالحة واستعادة سيادتها بالكامل".

وتابع البيان: "تثني البعثة على ملتقى الحوار السياسي الليبي والجهود الوطنية، التي أدت إلى هذه اللحظة التاريخية، وكذلك جهود جميع الأطراف والسلطات الوطنية والمحلية، التي دعمت هذه العملية بما في ذلك لجنة 5+5 وأعيان ووجهاء سرت وليبيا كافة".

منح مجلس النواب الليبي، اليوم الأربعاء، الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وأعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أن "الأعضاء وافقوا بالأغلبية على منح الثقة للحكومة"، قائلا إن "132 نائبا وافقوا على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية وامتنع عضوان عن التصويت فيما تغيب 36 آخرون عن الجلسة".

وأرجع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المكلف، عبد الحميد الدبيبة، تأخر تسمية وزيري الدفاع والخارجية في حكومته إلى ما وصفه بضغوط دولية. وقال الدبيبة، خلال مداولاته مع النواب في جلسة للبرلمان في سرت، تناقش منح الثقة لحكومته، "ما جعل وزارتي الدفاع والخارجية شاغرتين هو عدم التوافق الداخلي على شخصية معينة، وهناك ضغوطات دولية حيالها، أقولها بكل صراحة".

واقترح عبد الحميد الدبيبة تشكيل حكومة وحدة كبيرة تضم 35 عضوا، حسبما قال مكتبه، في وقت متأخر من مساء الجمعة الماضي، وبحسب القائمة سيشغل الدبيبة منصب وزير الدفاع، وتضم الأسماء أيضا نائبين لرئيس الوزراء من شرق ليبيا وغربها.

واختير عبد الحميد الدبيبة، من خلال محادثات أجرتها الأمم المتحدة في جنيف مطلع الشهر الماضي، لرئاسة حكومة وحدة مؤقتة للإشراف على الاستعداد للانتخابات المزمع إجراؤها في نهاية هذا العام.

© Sputnik / Mohamed Hassanالمنفي والدبيبة... وجهان جديدان يقودان ليبيا
البعثة الأممية في ليبيا: منح الثقة لحكومة الدبيبة فرصة لتحقيق الاستقرار واستعادة السيادة  - سبوتنيك عربي, 1920, 10.03.2021
المنفي والدبيبة... وجهان جديدان يقودان ليبيا

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала