هيئة قناة السويس تؤكد أن توسعة الجزء الجنوبي من الممر المائي قيد البحث

© Sputnik . Mahmoud Ahmed / الذهاب إلى بنك الصورمحاولات تعويم السفينة العملاقة "إيفر جيفن" في قناة السويس، مصر 29 مارس 2021
محاولات تعويم السفينة العملاقة إيفر جيفن في قناة السويس، مصر 29 مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.04.2021
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس هيئة قناة السويس المصرية، أسامة ربيع، اليوم الثلاثاء، إن "توسعة الجزء الجنوبي من الممر المائي، الذي علقت به سفينة الحاويات إيفر جيفن، قيد البحث".

تواصل حركة الملاحة في قناة السويس بعد تعويم  السفينة الجانحة - سبوتنيك عربي, 1920, 06.04.2021
مصدر: حركة الملاحة تعود لطبيعتها في قناة السويس بعد جنوح بسيط لإحدى السفن
وأضاف أسامة ربيع، في تصريحات مع وكالة "رويترز"، أن "الهيئة تبحث أيضا شراء أنواع من الرافعات يمكنها تفريغ شحنات على ارتفاعات تصل إلى 250 مترا من أجل مثل هذه الطوارئ".

وقال ربيع "إحنا إجراءاتنا سليمة وموجودة، إحنا بنزود بس في تحسين الخدمة".

وكان مصدر بهيئة قناة السويس المصرية، أكد في وقت سابق اليوم، أن "حركة الملاحة عادت لطبيعتها بالقناة بعد جنوح بسيط لحاملة النفط "مينيرفا نايك" في مجرى القناة". وقال المصدر في تصريحات حصرية لـ"سبوتنيك"، "وقع اليوم جنوح بسيط للسفينة مينيرفا في مجرى قناة السويس وهو ما أدى لتأثر طفيف للملاحة بالقناة ولكن التأثر لم يمتد وعادت الحركة سريعا".

ووفقا لوسائل إعلام مصرية، دفعت هيئة القناة السويس، بـ3 قاطرات لسحب السفينة البترولية وهي سلام 9 وبركة ومصاحب 2. وقال أحد المصادر الملاحية إن تعطل السفينة "RUMFORD" خلال عبورها من المجري الملاحي لقناة السويس، اليوم الثلاثاء، في الكيلو 133 ترقيم قناة السويس، كان بسبب عطل فني في السفينة.

وذكرت وكالة "شرف" للشحن في مذكرة للعملاء أن محركات السفينة كانت تعاني من مشكلات مما تسبب في عرقلة حركة الملاحة. وأوضحت الوكالة المسؤولة عن عمليات العبور في القناة أن هيئة قناة السويس اتخذت قرارًا فوريًا وحاولت إخراج السفينة باستخدام القاطرات.

ويأتي ذلك الحادث، عقب حادث جنوح السفينة العملاقة "إيفرجيفن" والذي تسبب في توقف حركة الملاحة في القناة في الثالث والعشرين من مارس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала