وزارة التعليم في غزة تقرر إنهاء العام الدراسي

© REUTERS / Suhaib Salemأطفال ينظرون من نافذة مدرسة "الأنروا". يذكر أنه نزح ما يقرب 34 ألف من أهالي قطاع غزة إلى مدراس "الأونروا" بعد قصف الطيران الحربي الإسرائيلي منازلهم، فلسطين بتاريخ 18 مايو 2021
أطفال ينظرون من نافذة مدرسة الأنروا. يذكر أنه نزح ما يقرب 34 ألف من أهالي قطاع غزة إلى مدراس الأونروا بعد قصف الطيران الحربي الإسرائيلي منازلهم، فلسطين بتاريخ 18 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2021
تابعنا عبرTelegram
قررت وزارة التعليم ووالتعليم العالي الفلسطينية في قطاع غزة إنهاء العام الدراسي الحالي، على خلفية تداعيات العمليات الإسرائيلية ضد القطاع، مع تعويض الطلاب عما فاتهم من مهارات ومعارف أساسية بداية العام الدراسي المقبل.

غزة- سبوتنيك. وقالت الوزارة في بيان صحافي، اليوم الأحد، "إن وزارة التربية والتعليم العالي في غزة في حالة انعقاد دائم لمتابعة آخر تطورات ومجريات العملية التعليمية في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة العدوان الصهيوني الغاشم".

الفصائل الفلسطينية في القاهرة - قيادي في حركة حماس يحي السنوار في غزة، 28 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2021
بعد جولة السنوار في شوارع غزة... وزير إسرائيلي يهدد باغتيال قادة حماس

وأضافت: "في ضوء تقييم الوزارة لواقع العملية التعليمية الحالي، فقد قررت إنهاء العام الدراسي الحالي 2020-2021 لطلبة الصفوف من الأول حتى الحادي عشر، وسوف تقوم المدارس باستخراج الشهادات المدرسية لنهاية العام الدراسي الحالي وتوزيعها يوم الخميس 3 حزيران/يونيو المقبل".

وأكدت الوزارة أنها سوف تعلن لاحقا عن موعد بدء العام الدراسي القادم 2021-2022، حيث ستتخذ الوزارة مع بدء العام الدراسي القادم الإجراءات اللازمة لتعويض الطلبة عما فاتهم من مهارات ومعارف أساسية.

وأوضحت أنها اتخذت القرار المناسب بعد تضرر عشرات المدارس نتيجة العدوان الإسرائيلي واحتياجها لأعمال صيانة وترميم، بالإضافة إلى وجود العديد من المخاطر في محيط كثير من المدارس نتيجة القذائف التي طالت عمارات سكنية بعضها آيل للسقوط، وكذلك تضرر الشوارع والطرقات المؤدية لهذه المدارس؛ ما يجعل الوصول إليها صعباً.

كما أدى هدم وتضرر آلاف الأبنية والشقق السكنية، إلى نزوح الآلاف من السكان إلى أماكن أخرى قد تكون بعيدة، وفقد آلاف من الطلبة كتبها ودفاترها المدرسية تحت الأنقاض.

وبينت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أن الاستهداف المتعمد للبنية التحتية، وأبراج الكهرباء، أدى إلى انقطاع مستمر للتيار الكهربائي والإنترنت مما يحول دون تمكن الطلبة من استكمال دراستهم ومراجعة دروسهم.

وفيما يتعلق بامتحانات الثانوية العامة، أكدت الوزارة، أنها تتابع ترتيب امتحانات الثانوية العامة في ظل الظروف الاستثنائية التي مر بها طلبة قطاع غزة خلال العام الدراسي الحالي.

وخلف القصف الإسرائيلي في غزة والمواجهات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية على مدى أحد عشر يوما إلى مقتل نحو 243 فلسطينيا، فيما أدى قصف الفصائل الفلسطينية في غزة لمناطق إسرائيلية لمقتل نحو 12 إسرائيليا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала