وزير الإعلام اليمني: تصعيد "أنصار الله" في مأرب تقويض لجهود التهدئة ورفض للحلول السلمية

© AFP 2022القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد "أنصار الله" الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2021
تابعنا عبرTelegram
دعا وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، معمر الإرياني، اليوم الاثنين، الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى ممارسة "ضغوط حقيقية" على جماعة "أنصار الله" لـ "الانصياع" لجهود التهدئة، متهما إياها بالتصعيد ورفض الحلول السلمية للصراع الدائر في اليمن منذ نحو 7 أعوام.

القاهرة - سبوتنيك. وقال الإرياني، عبر تغريدة في "تويتر" شاركها، اليوم الاثنين: "تصعيد الحوثيين مؤخرا لعملياتهم العسكرية في مختلف جبهات محافظة مأرب، واستهدافهم المتواصل للأحياء السكنية في المناطق المحررة، وهجماتهم الإرهابية المتعمدة على المدنيين والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، تقويض لجهود التهدئة ورفض صريح للحلول السلمية".

وأضاف: "التصعيد الهستيري والخطير يؤكد مضي الحوثيين في مخططهم الانقلابي، وانقيادهم الكامل خلف الأجندة الإيرانية وسياساتها التدميرية الرامية لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة، والاستهتار بالإجماع الدولي والجهود التي تبذلها الدول الشقيقة والصديقة لإنهاء الحرب واحلال السلام في اليمن".

وتابع: "التصعيد العسكري يتزامن مع تحركات للحوثيين على الأرض لفرض الانقلاب كأمر واقع عبر توسيع عمليات تجنيد الأطفال وغسل عقولهم عبر المراكز الصيفية، وتحريف المناهج الدراسية، والعبث بالهوية الوطنية، وتغيير التركيبة السكانية، واستهداف النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي وقيم العيش المشترك بين اليمنيين".

وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بـ "إدانة" تصعيد "أنصار الله"، و"دعم الحكومة في معركة استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار ومكافحة الأنشطة الإرهابية التي تهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала