تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر... حقيقة هدم المتحف المصري في التحرير بعد افتتاح المتحف الكبير

© Photoالمتحف المصري
المتحف المصري - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2021
تابعنا عبر
ردت الحكومة المصرية، اليوم السبت، على أنباء متداولة على بعض المواقع الإلكترونية بشأن نيتها هدم المتحف المصري في ميدان التحرير بعد افتتاح المتحف المصري الكبير.

وأكدت وزارة السياحة والآثار المصرية أنه لا صحة لتلك الأنباء، مؤكدة أن "المتحف المصري هو أحد أهم وأشهر المباني الأثرية العالمية التي لا يمكن المساس بها"، وفقا لـبيان صادر عن مجلس الوزراء المصري.

الموكب الذهبي: موكب المومياوات الملكية، القاهرة، مصر 3 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.04.2021
وزير الآثار المصري: نجهز لفيلم عن موكب المومياوات
كما لفتت الوزارة في بيانها إلى أن متحف ميدان التحرير اعتمدته لائحة المواقع التراثية بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" والقائمة التمهيدية بـ"يونسكو"، ما يعكس اعترافا بقيمته العالمية.

وأشارت وزارة السياحة والآثار إلى أن المتحف المصري في ميدان التحرير سيخضع لعملية تطوير وإعادة تأهيل من 3 مراحل، وذلك بمنحة من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع اتحاد 5 متاحف أوروبية، هي المتحف البريطاني في لندن ومتحف اللوفر بباريس والمتحف المصري في تورينو والمتحف القومي للآثار في لندن والمتحف المصري في برلين.

ويقع المتحف المصري الكبير في محافظة الجيزة المصرية، على بعد مسافة قليلة من أهراماتها الثلاثة، وتطمح مصر بعد افتتاحه إلى تحويل هذه المنطقة بالكامل، إلى منطقة سياحية.

وتزيد المساحة الكلية للمتحف عن 117 فدانا، والمبنى نفسه على مساحة 165 ألف متر مربع، وسيعرض بداخله آلاف من القطع الأثرية الشهيرة، أبرزها التمثال الضخم للملك رمسيس الثاني، ومجموعة من مقتنيات الملك توت عنخ آمون التي ستعرض لأول مرة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала