تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت يصدر مذكرة إحضار بحق حسان دياب

© Mohamed Azakirرئيس الحكومة اللبناني، حسان دياب
رئيس الحكومة اللبناني، حسان دياب - سبوتنيك عربي, 1920, 26.08.2021
تابعنا عبر
أصدر المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، طارق البيطار، اليوم الخميس، مذكرة إحضار بحق رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، بعد تغيبه عن جلسة اليوم كونه المدعى عليه

أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، اليوم الأحد، بأول تجرك لهم في لبنان، بعد الذكرى السنوية للكارثة - سبوتنيك عربي, 1920, 08.08.2021
"كلنا ضحايا والمجرم واحد"... أول تحرك لضحايا مرفأ بيروت... صور وفيديو
وذكرت "الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام"، أن "دياب لم يمثل اليوم أمام المحقق العدلي بعد استدعائه كمدعى عليه في ملف مرفأ بيروت"، مشيرة إلى أن البيطار قرر إصدار مذكرة إحضار بحق دياب وأرجأ الجلسة إلى 20 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وبحسب الوكالة، فإن "الإدعاءات على دياب والوزراء الثلاثة علي حسن خليل وغازي زعيتر ويوسف فنيانوس سطرها المحقق السابق القاضي فادي صوان وتبناها القاضي البيطار، بتهمة الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة وجرح مئات الأشخاص، وذلك بعد التثبت من إحالة مراسلات خطية عدة للمدعى تحذر من المماطلة وعدم القيام بأية إجراءات لنقل مادة نيترات الأمونيوم من حرم المرفأ".

وتشمل التهم الموجهة إليهم، بحسب المحقق العدلي "جناية القصد الاحتمالي لجريمة القتل"، إضافة "إلى جنحة الإهمال والتقصير" لأنهم كانوا على دراية بوجود نيترات الأمونيوم "ولم يتخذوا إجراءات تجنّب البلد خطر الانفجار"، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

ووقع انفجار بمرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب 2020 أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص، وإصابة نحو 6500 آخرين، وتشريد الآلاف، وتدمر نحو نصف المدينة، كما تسبب في خسائر قدرت بـ7.4 مليار دولار.

وبحسب التحقيقات الأولية التي أعلنتها السلطات اللبنانية، فإن الانفجار وقع في العنبر رقم 12 بمرفأ بيروت بفعل 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم، جاءت في عام 2013 على متن سفينة تدعى "روسوس" كانت في طريقها من جورجيا إلى موزمبيق، إلا أنها توقفت في ميناء بيروت، وتعطلت بعد ذلك، ثم تدخلت السلطات اللبنانية على الخط وصادرت السفينة بناء على مذكرة قضائية تطالب مالكي السفينة بمستحقات مالية، وبعد وقت أفرجت عن طاقم السفينة وفرغت حمولتها في المرفأ، أما السفينة نفسها والتي كانت تتهالك فانتهت إلى الغرق.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار لبنان عبر سبوتنيك.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала