الأسد لبوتين: جهودنا المشتركة حمت العالم بأثره لأن الإرهاب لا يعرف حدودا سياسية

© Sputnik . Iliya Pitalevالسلاح الثقيل للقوات الجيش العربي السوري يستهدف مواقع تابعة للإرهابيين في مدينة مخين بسوريا.
السلاح الثقيل للقوات الجيش العربي السوري يستهدف مواقع تابعة للإرهابيين في مدينة مخين بسوريا. - سبوتنيك عربي, 1920, 14.09.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء جمعه بالرئيس السوري بشار الأسد، في قصر الكرملين بالعاصمة موسكو، إنه بفضل جهودنا المشتركة تم توجيه ضربات قوية للإرهابيين في سوريا، وبات الجيش السوري يسيطر على أكثر من 90 في المئة من أراضي البلاد.
كما ولفت الرئيس الروسي الانتباه إلى حقيقة وجود بعض البؤر الإرهابية في بعض المناطق، والتي تقوم بترويع المدنيين.
وأضاف: "ومع ذلك، شاهدت عودة النازحين بنشاط إلى المناطق المحررة.لقد رأيت ذلك عندما كنت في ضيافتكم. وكيف كانوا يعملون على ترميم منازلهم، ويعملون بنشاط للعودة- بالمعنى الكامل للكلمة- إلى حياة يسودها السلام".
وتحدث الأسد عن الجهود المشتركة للبلدين في مكافحة الإرهاب، قائلا: "أنا سعيد أن نلتقي اليوم في موسكو وقد مضى على العملية المشتركة لمكافحة الإرهاب الآن نحو ست سنوات حقق خلالها الجيشان العربي السوري والروسي إنجازات كبيرة ليس فقط من خلال تحرير الأراضي أو من خلال إعادة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وإنما أيضا من خلال حماية مواطنين أبرياء كثر في هذا العالم لأن الإرهاب لا يعرف حدودا سياسية ولا يقف عند الحدود السياسية".
وأضاف الرئيس السوري: "طبعاً بالإضافة إلى النتائج المهمة في تحرير الأراضي وتراجع الإرهابيين كان إطلاق العملية السياسية سواء في سوتشي أو في أستانا أو في جنيف مؤخرا..وقد مضى على هذه العملية الآن نحو سنتين تقريباً ولكن كما تعلمون هناك عوائق لأن هناك دولا تدعم الإرهابيين وليس لها مصلحة في أن تستمر هذه العملية بالاتجاه الذي يحقق الاستقرار في سورية.. وقامت بعض الدول بفرض حصار على الشعب السوري.. حصار نصفه بأنه غير إنساني.. غير أخلاقي وغير قانوني.. مع ذلك نحن مصممون في سورية كحكومة وكمؤسسات دولة على السير بالتوازي في عملية تحرير الأراضي وفي عملية الحوار السياسي".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала