إعلام: الخرطوم تستعد لتوقيع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل في أكتوبر

© AP Photo / Abdalla Hamdokرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، السودان 21 أغسطس/ آب 2019
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، السودان 21 أغسطس/ آب 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.09.2021
تابعنا عبرTelegram
ذكرت تقارير إعلامية أن السودان يستعد لتوقيع اتفاق مع إسرائيل لتطبيع العلاقات بين البلدين، على غرار "اتفاقية أبراهام"، التي وقعتها تل أبيب مع الإمارات والبحرين برعاية الولايات المتحدة الأمريكية.
ذكرت ذلك شبكة "الشرق" السعودية، اليوم الأربعاء، في خبر عن السودان، نقلا عن مصادر دبلوماسية، أوضحت أن السودان يستعد للتوقيع على اتفاقية للتطبيع مع إسرائيل، في البيت الأبيض في غضون أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
رئيس الوزراء السوداني في الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي, 1920, 05.05.2021
رئيس وزراء السودان: تطبيع العلاقات مع إسرائيل عملية متكاملة وليس حدثا
ولفتت الشبكة إلى قول المصادر بأن مشاركة حمدوك والبرهان، إذا تمت، ستعطي انطباعا بأن من وصفته بـ "شركاء الحكم في السودان" على توافق بشأن قضية التطبيع مع إسرائيل.
وتقول مصادر دبلوماسية أخرى لـ "الشرق" إنه يمكن أن تشارك وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، نيابة عن البرهان وحمدوك.
لكن ذات المصادر لفتت إلى أن ذلك قد لا يحدث وأن وزيرة الخارجية قد تعتذر لأنها تنتمي إلى حزب سياسي يرفض التطبيع مع إسرائيل، وهو "حزب الأمة" القومي السوداني، الذي يعتبر أن التطبيع يناقض المصلحة العليا للوطن والموقف الشعبي في السودان.
وذكرت المصادر، أنه في حالة اعتذرت وزير الخارجية، فإنه من المحتمل أن يكون البديل هو نصر الدين عبد الباري، وزير العدل.
ولفتت الشبكة إلى أن عبد الله حمدوك، أعلن في وقت سابق توقيع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل، دعما لسياسة التسامح والتعايش بين الأديان والشعوب في الشرق الأوسط، وبما يخدم جهود تحقيق السلام.
يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أزالت اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب العام الماضي، على أن توقع الخرطوم اتفاقا للتطبيع مع تل أبيب، وهو ما وافق عليه السودان، بحسب الشبكة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала