مداها يزداد... قاذفة الصواريخ "البجعة البيضاء" تجدد شبابها

© Sputnik . Alexey Kudenko / الذهاب إلى بنك الصورقاذفة القنابل والصواريخ "تو-160"
قاذفة القنابل والصواريخ تو-160 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.09.2021
تابعنا عبرTelegram
أنجزت طائرة معدلة جديدة مزودة بمحركين جديدين من طراز "تو-160" رحلة جوية تجريبية جديدة.
وقالت شركة "روستيخ" الحكومية التي تدير قطاع الإنتاج التقني الحديث في روسيا إن رئيسها، سيرغي تشيميزوف، حضر الاختبار الجوي الجديد للطائرة الجديدة أثناء قيامه بزيارة إلى مصنع تابع لشركة "توبوليف" المصنعة للطائرات في مدينة قازان.
واستأنف هذا المصنع أخيرا إنتاج الطائرات الاستراتيجية "تو-160" التي توقفت روسيا عن إنتاجها قبل 10 أعوام. وتحمل قاذفة القنابل والصواريخ الجديدة اسم "تو-160إم"، ولها نفس المظهر الخارجي، ولكنها مزودة بمحركين جديدين من طراز "إن كا-32-02" وأجهزة جديدة للاتصال والقيادة والملاحة.
ويزيد المحرك الجديدة مدى الطائرة الجديدة 1000 كيلومتر.
ويجب أن تضم أولى دفعات طائرات جديدة من طراز "تو-160إم" 10 طائرات. وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية نيتها تسليم 50 طائرة من طراز "تو-160إم" إلى القوات الجوية الروسية. ومن المقرر أن يتم تطوير عدد من طائرات "تو-160" التي تملكها القوات الجوية الروسية إلى "تو-160إم".
وتعتبر قاذفة القنابل والصواريخ "تو-160" طائرة فريدة من نوعها، وتستطيع أن تحمل على متنها 12 صاروخا قادرا على حمل رأس نووي إلى مسافة 3500 كيلومتر، أي أن من الممكن أن تطلق الطائرة القاذفة صواريخها على أهداف معادية دون دخول مجال عمل مضادات الطيران للعدو.
ولأن الطائرة "تو-160إم" تبدو رشيقة فإن الطيارين الروس يسمونها بـ"البجعة البيضاء". أما بالنسبة للأعداء المحتملين فإنها تبدو رهيبة إذ أسماها حلف شمال الأطلسي بـ"الهراوة" Blackjack. 
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала