تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الخارجية الروسية: أصبح الحوار مع "الناتو" أكثر صعوبة من فترة الحرب الباردة

© Sputnik . Press Office of the Russian Ministry of Foreign Affairs / الذهاب إلى بنك الصور المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، موسكو، روسيا 23 يونيو 2021
 المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، موسكو، روسيا 23 يونيو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.10.2021
تابعنا عبر
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الحفاظ على الحوار مع "الناتو" أصبح أكثر صعوبة مما كان عليه خلال الفترة الأكثر توترا في التاريخ "الحرب الباردة".
وشددت الدبلوماسية الروسية على أن "حلف شمال الأطلسي (الناتو) وخصوصا أمينها العام ينس ستولتنبرغ، بذلوا قصارى جهدهم (للوصل إلى هذه النتيجة)، لقد دفعوا علاقاتنا ببساطة إلى حالة لم تكن فيها حتى في أشد أوقات الحرب الباردة".
مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو، روسيا 6 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.10.2021
موسكو: الاتحاد الأوروبي غير مستعد لاستئناف الحوار مع روسيا على أساس الاحترام المتبادل
واعتبرت زاخاروفا أن مثل هذه التصريحات لا معنى لها، وأنها لا يمكن أن "تؤخذ على محمل الجد".
وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية موضحة: "مع من سيجرون حوارا في بروكسل، إذا كان جميع الدبلوماسيين (الروس)، قد تم اختصار عددهم من قبلهم (الناتو) على عدة مراحل، لدرجة استحالة قيامهم (الدبلوماسيون الروس) بواجباتهم المباشرة، أي إجراء حوار مع الناتو".
وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن اليوم، أن روسيا مستعدة لاستئناف الحوار مع الاتحاد الأوروبي على مبادئ المساواة، مؤكدا أن بروكسل ليست مستعدة بعد لذلك.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي: "بالطبع، تحدثنا بإيجاز عن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، التي تعيش أزمة عميقة منذ فترة طويلة. وهذا ليس خيار روسيا، كما تعلمون. سنكون مستعدين لاستئناف الحوار مع الاتحاد الأوروبي وفق مبادئ المساواة والمصالح المتبادلة، لكن وللأسف، فإن زملاءنا في الاتحاد الأوروبي ليسوا مستعدين لمثل هذا العمل".
الكرملين موسكو - سبوتنيك عربي, 1920, 19.10.2021
الكرملين: روسيا لن تتأثر من إغلاق مكتب الناتو في موسكو لعدم وجود حوار
من جهة ثانية، كان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن في وقت سابق من يوم الاثنين الماضي، أن بلاده قررت تعليق عمل بعثتها الدائمة لدى حلف شمال الأطلسي، ووقف عمل البعثة العسكرية للناتو في موسكو، ابتداءً من 1 نوفمبر/ تشرين الثاني.
وجاء ذلك رداً على قرار حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في وقت سابق، تقليص عدد الأعضاء المعتمدين للبعثة الدبلوماسية الروسية لدى الحلف من 20 إلى 10 أشخاص، كما قرر الحلف سحب اعتماد 8 أعضاء في البعثة واصفاً إياهم بـ"الضباط غير المعلنين في الاستخبارات الروسية".
وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد صرح في وقت سابق، بأن "التهديد الروسي المزعوم" هو "اختراع لمن يريدون الاستفادة من دورهم كطليعة في القتال ضد روسيا، للحصول على بعض المكافآت والتفضيلات على ذلك".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала