الأمم المتحدة تستعد لحماية موظفيها في إثيوبيا مع تقدم المتمردين نحو العاصمة

© AFP 2022 / YASUYOSHI CHIBAدبابة مدمرة في ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، شمالي إثيوبيا
دبابة مدمرة في ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، شمالي إثيوبيا - سبوتنيك عربي, 1920, 03.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، اليوم الأربعاء، إن المنظمة تتخذ خطوات لضمان حماية موظفيها العاملين في إثيوبيا وسط حالة الطوارئ المعلنة في البلاد، والمدفوعة بتقدم المتمردين من منطقة تيغراي نحو العاصمة.
الأمم المتحدة- سبوتنيك. أعلنت الحكومة الإثيوبية، يوم الثلاثاء، حالة الطوارئ الوطنية لمدة 6 أشهر كجزء من إجراءات حماية السكان من تقدم جبهة تحرير تيغراي الشعبية.
أديس أبابا، إثيوبيا 3 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 03.11.2021
جيش تحرير أورومو وتيغراي: اقتحام عاصمة إثيوبيا خلال أسابيع وسقوط آبي أحمد محسوم
وقال حق خلال إفادة صحفية: "نحن على دراية بالوضع على الأرض، وكما هو الحال مع جميع مراكز عملنا المختلفة، نتخذ خطوات للتأكد من حماية موظفينا".
انخرطت الحكومة الإثيوبية ومتمردو الجبهة الشعبية لتحرير تيغري في أعمال عدائية استمرت لمدة عام من أجل السيطرة على الإقليم الشمالي من البلاد، بعدما اتهمت أديس أبابا الجبهة بالاعتداء على وحدات تابعة للجيش الوطني.
وفقا لتقارير، يتحرك المتمردون الآن جنوبا وسيطروا على بلدة كومبولتشا في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، على بعد أقل من 370 كيلومترا (230 ميلا) شمال أديس أبابا. فيما دعت السلطات سكان أديس أبابا إلى استخدام السلاح للدفاع عن أحيائهم.
من جانبه أعلن جيش تحرير أورومو، المتحالف مع جبهة تحرير تيغراي في إثيوبيا، اليوم الأربعاء، أن الاستيلاء على العاصمة أديس أبابا أصبح "مسألة أشهر إن لم يكن أسابيع".
من جانبه، وخلال فعاليات إحياء الذكرى السنوية الأولى لاندلاع حرب تيغراي، تعهد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اليوم الأربعاء، بدفن أعداء الحكومة، محذرا من تكرار سيناريو "سوريا وليبيا" في بلاده.
طالع أخبار إثيوبيا عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала