لوكاشينكو: بيلاروسيا تواجه بهدوء الوضع المتعلق بالمهاجرين على الحدود مع بولندا

© REUTERS / SPUTNIKالرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا 16 أبريل 2021
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا 16 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إن بلاده تواجه بهدوء الوضع المتعلق بالمهاجرين على الحدود مع بولندا، مؤكدا أنه لا ينبغي لمينسك ارتكاب أخطاء في حل أزمة الهجرة على الحدود.
وأفادت وكالة الأنباء البيلاروسية "بيلتا"، بأن لوكاشينكو أكد فى مقابلة مع رئيس تحرير مجلة الدفاع الوطني الروسية، أنه لا ينبغي لبيلاروس أن ترتكب أخطاء في حل أزمة الهجرة على الحدود، وإلا ستدخل روسيا في هذا الوضع "نحن لا نتنمر <...> ، لأننا نعلم أنه إذا، لا سمح الله، ارتكبنا بعض الأخطاء، وإذا تعثرنا، فسوف يجر هذا روسيا على الفور إلى هذه الدوامة.. وهذه هي أكبر قوة نووية. أنا لست مجنونا، وأنا أفهم تماما ما يمكن أن يؤدي إليه هذا".
وأكد الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نافش، اليوم الثلاثاء، قضية اللاجئين الموجودين على الحدود البيلاروسية البولندية والبيلاروسية الليتوانية مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو عبر الهاتف.
وأكد الكرملين في بيان: "تبادل الرئيسان وجهات النظر حول مسألة ووضع اللاجئين على الحدود البيلاروسية البولندية والبيلاروسية الليتوانية"، حيث اتفق الطرفان على مواصلة الاتصالات.
في غضون ذلك، أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن موسكو ومينسك على اتصال دائم بخصوص الوضع على الحدود مع بولندا، لافتا إلى وجود تبادل للمعلومات بين البلدين.
وحسب تصريحات له، قال بيسكوف، اليوم الثلاثاء: "لا شك أن الوضع متوتر ومثير للقلق، وهذا يتطلب سلوكًا مسؤولاً من جميع الأطراف المعنية"، في إشارة إلى أزمة المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.
وتحدث بسكوف عما وصفه بـ"الأهم" في مثل تلك الحالات، قائلا: "بالطبع، في هذه الحالة، فإن الأهم هو حياة وصحة هؤلاء الأشخاص، الذين تجمعوا على الحدود، ويطلبون السماح لهم بعبور الحدود، إنهم يطلبون اللجوء إلى بولندا؛ حيث يتحدث الكثيرون بصراحة عن هذا الأمر"، مؤكدا أن بلاده تراقب الوصع "عن كثب".
وقال: "مينسك وموسكو على اتصال دائم، بما في ذلك عن طريق أجهزة الاستخبارات، ويتم تبادل للمعلومات".
وكانت الحدود البولندية - البيلاروسية قد شهدت توترا بعد أن توجه آلاف المهاجرين غير القانونيين نحوها، منذ أمس الاثنين، لمحاولة عبورها في اتجاه بولندا، الأمر الذي عززت معه قوات حرس الحدود البولندية موقفها بنشر آلاف من الجنود الإضافيين، لتقوم بمنع هؤلاء المهاجرين من اجتياز حدودها.
وقامت السلطات البولندية بنشر 10 آلاف جندي من قوات حرس الحدود، لمنع المهاجرين من دخول أراضيها.
وقد اعتبرت وزارة الدفاع البيلاروسية، ما قامت به بولندا من نشر هذه القوات نشاطا عسكريا كبيرا؛ مشيرة إلى أن مينسك لم تتلق إخطارا من وارسو، في هذا الشأن.
وحذّر رئيس وزراء بولندا، ماتيوز مورافيكي، في وقت سابق من اليوم، من تهديدات يتعرض لها أمن واستقرار الاتحاد الأوروبي، بسبب المهاجرين، حسب تعبيره.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала