تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا: خطط واشنطن لإمداد كييف بالأسلحة ستؤدي إلى تفاقم الوضع جنوب شرقي أوكرانيا

© AFP 2021 / Shawn Thewالسفارة الروسية في واشنطن
السفارة الروسية في واشنطن - سبوتنيك عربي, 1920, 11.11.2021
تابعنا عبر
أعلن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم الخميس، أن خطط الولايات المتحدة لتوريد أسلحة إلى كييف من شأنها أن تفاقم الوضع في جنوب شرقي أوكرانيا.
وقال أنطونوف عقب لقاء وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مع وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا: "خطط إمداد "نظام كييف" بالأسلحة لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع في جنوب شرق أوكرانيا.
وأضاف أنطونوف قائلا: "نعتقد أن فرصة أخرى لإجبار كييف على إيقاف الحرب".
كما وصف سفير روسيا في واشنطن، أناتولي أنطونوف، ميثاق الشراكة الإستراتيجية الجديد بين الولايات المتحدة وأوكرانيا بأنه عبارة عن مجموعة من الشعارات الضارة، التي تهدف إلى تأجيج الوضع.
ووقال أنطونوف في تصريحاته المنشورة على صفحة السفارة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عقب لقاء وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا: "هذه الوثيقة عبارة عن مجموعة من الشعارات الضارة. واضح أن الهدف هو تأجيج الوضع وليس خفض التوتر".
وفي وقت سابق، أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي دفعت تكاليف تدريب النازيين الجدد في أوكرانيا بأموال دافعي الضرائب، وهذا أمر غير مقبول وخطير جداً.
 وقالت زاخاروفا، في إفادة صحفية: إن "التدريب العسكري للنازيين الجدد ليس فقط غير مقبول، بل إنه، من حيث المبدأ، لا يمكن تصوره"، مضيفة إنه "خطير للغاية، بما في ذلك بالنسبة لأوكرانيا نفسها".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала