تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مؤتمر باريس يدعو لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها

مؤتمر باريس يدعو لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها... انسحاب "القوات المشتركة" من الحديدة وإعادة انتشارها على جبهات أخرى
تابعنا عبر
مؤتمر باريس يدعو لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها رغم استمرار الخلافات بشأن القوانين المنظمة لها؛ القوات اليمنية المشتركة تعلن فتح جبهات قتال جديدة ضد الحوثيين بعد انسحابها من مناطق في الحديدة؛ تجمع المهنيين السودانيين يرفض مجلس السيادة الانتقالي الجديد، وسط دعوات للتظاهر.
مؤتمر باريس يدعو لإجراء الانتخابات الليبية في موعدها رغم استمرار الخلافات بشأن القوانين المنظمة لها
أكد المشاركون في مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، في موعدها المقرر في 24 ديسمبر كانون الأول المقبل.
وشدد البيان الختامي للمؤتمر الذي نظمته بصفة مشتركة، كل من فرنسا وإيطاليا وألمانيا، على ضرورة أن تتقبل كافة الأطراف المعنية نتائج هذه الاستحقاقات، مؤكدا دعمه لعملية سياسية شاملة في ليبيا.
وأضاف أن "الأفراد أو الكيانات سواء داخل ليبيا أو خارجها الذين قد يحاولون عرقلة العملية الانتخابية والانتقال السياسي أو تقويضهما أو التلاعب بهما أو تزييفهما" قد يواجهون عقوبات.
في هذا السياق، قال النائب في البرلمان الليبي، جاب الله الشباني، إن مفوضية الانتخابات الليبية ماضية في إجراء الانتخابات والقيام بكل الأمور اللوجيستية، لكنه أكد مع ذلك أن هناك من يعارض إجراء الانتخبابات في المنطقة الغربية.
وأشار إلى أنه إذا كان المجتمع الدولي جاد في إجراء الانتخابات وإنهاء الانقسام والصراع في ليبيا، فبإمكانه التلويح أو إظهار الجدية في معاقبة المعرقلين للانتخابات.
كما دعا الشيباني المجتمع الدولي لتسمية بعض الأطراف التي تعرقل الانتخابات أو التواصل مع الأطراف التي تتصدر المشهد في معارضة إجراء الانتخابات، لأنه إذا تُرك الأمر كذلك فلن تُجرى الانتخابات".، بحسب قوله.
القوات اليمنية المشتركة تعلن فتح جبهات قتال جديدة ضد الحوثيين بعد انسحابها من مناطق في الحديدة
أعلنت القوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة المعترف بها دولياً، أن انسحابها من مناطق شرق وجنوب مدينة الحديدة غرب اليمن، جاء في ضوء خطة إعادة الانتشار المحددة في اتفاق ستوكهولم، الذي توصلت إليه الحكومة وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) أواخر 2018 .
وأوضحت  في بيان أن : "الواجب الديني والوطني يدفعها للدفاع عن جبهات ذات أهمية أخرى قد يستغلها الحوثيين عند عدم وجود دفاعات كافية، وعدم وجود اتفاق دولي يردع الحوثي عن تقدمه، كما حصل مع قواتهم في الحديدة".
إلى ذلك أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا،  إن "ما يجري حالياً في الساحل الغربي من إعادة انتشار للقوات يتم دون معرفة الفريق الحكومي وبدون اي تنسيق مسبق معه".
في هذا الإطار، قال المحلل السياسي اليمني، محمد جميح، إن انسحاب القوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، تم في سياق محادثات و ترتيباتٍ إقليمية محددة، وليس التزاما باتفاق استوكهولم، كما أعنت القوات المشتركة.
وأعرب عن دهشته من بيان الأمم المتحدة الذي أكد أنه لم يتم التنسيق معها بخصوص انسحاب القوات المشتركة من مناطق بالحديدة وإعادة الانتشار على جبهات أخرى باليمن، لأن " بعثة الأمم المتحدة والتي كان مبعوثها مجتمعاً  -بطارق صالح رئيس المجلس السياسي لهذه القوات- انسحبت في نفس اليوم، بمعنى أنه تم إعطاء إشارة، حيث إن الأمم المتحدة كانت مشرفة على العملية"، على حد قوله.
تجمع المهنيين السودانيين يرفض مجلس السيادة الانتقالي الجديد، وسط دعوات للتظاهرة اليوم
أعرب تجمع المهنيين السودانيين عن رفضه لمجلس السيادة الانتقالي الجديد الذي قام بتشكيله الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش السوداني، والذي استبعد منه أربعة ممثلين لقوى الحرية والتغيير. 
ودعا التجمع إلى الخروج، السبت 13 نوفمبر، في مظاهرات مليونية للمطالبة بعودة الحكومة المدنية.
وأكد في بيان  على ضرورة "مواصلة المقاومة السلمية" التي اعتبرها "طريق الشعب السوداني لإسقاط الانقلابيين وتأسيس السلطة الوطنية المدنية الانتقالية الكاملة"، بحسب البيان.
في هذا الصدد، قال عبدالوهاب موسى مدير تحرير صحيفة "الوطن السودانية"، أنه سيكون هناك تصعيد بشكل متواصل في الشارع، بعد إعلان تجمع المهنيين عن تنظيم وخروج مواكب للغضب متواصلة لإظهار الاحتجاج والرفض والضغط، من أجل عودة الحكومة المدنية.
 وأضاف أنه بناء على ذلك لا يُتَصَوَّر أن يظل المجلس العسكري في الحكم دون رغبة الشعب، لذلك فمحاولة العسكر للاستيلاء على السلطة بالقوة وقطع العلاقة بالوثيقة الدستورية هي محاولة التفاف مفضوحة وبالتالي لا يقبل تجمع المهنيين مثل هذه الإجراءات غير الدستورية وغير المقنعة.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала