تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الغنوشي: أخشى الحكم العسكري وأعترف بأننا أخطأنا وأرفض الصدام مع الدولة

© AP Photo / Benjamin Giretteرئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، صورة من أرشيف 2011
رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، صورة من أرشيف 2011  - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2021
تابعنا عبر
عبر راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي المُجمدة أعماله، ورئيس حركة النهضة الإسلامية، عن خشيته أن تكون قرارات الرئيس قيس سعيد "بداية لحكم عسكري مقنّع على طريقة أمريكا اللاتينية أو سافر على الطريقة العربية والأفريقية".
جاء ذلك في مقال للغنوشي بعنوان "كيف نُقوم حدث 25 يوليو، وكيف نتعامل معه؟" نشرته صحيفة "الرأي العام" الأسبوعية التونسية المقربة من حركة النهضة.
مسيرة احتجاجية ضد إجراءات الرئيس التونسي قيس سعيد - سبوتنيك عربي, 1920, 19.11.2021
الرئيس التونسي يعلن أنه بصدد إعداد جدول زمني لتعديل النظام السياسي
وأكد الغنوشي حرصه على تجنّب الصدام مع الدولة ومؤسساتها، مع ترك فواعل الواقع وصغوطه اليومية "أن تعمل عملها ضغطا عليه (رئيس الجمهورية) لإنزاله من علياء شعاراته إلى أرض الواقع".
وأقر الغنوشي بأن حركته ارتكبت عدة أخطاء في إدارة الحكم في تونس خلال السنوات الماضية "تعلقت في الأساس بإدارة الحكم وهندسة التحالفات الحكومية والحزبية".
ووصف القرارات التي أعلنها الرئيس قيس سعيد في 25 يوليو الماضي بأنها "جرعة أكسجين في أجواء مُختنقة بجائحة كوفيد-19"، لافتا إلى أنه "لن يمضي وقت طويل حتى تستردّ الثورة أنفاسها، والسكرة لا محالة لن يتأخر طويلا زوال مفعولها".
واستحوذ الرئيس التونسي على جميع السلطات تقريبا في يوليو/تموز وأوقف عمل البرلمان وأقال الحكومة في خطوة وصفها منتقدوه بالانقلاب قبل تنصيب رئيس وزراء جديد والإعلان عن قدرته على الحكم بمرسوم، لكن سعيد قال إن الخطوة ضرورية لإنقاذ البلاد وسط شلل اقتصادي وفساد متفشٍ.
والأسبوع الماضي احتج الآلاف بالقرب من البرلمان في العاصمة، مطالبين سعيد بإعادة عمل البرلمان، فيما تحث الدول الغربية سعيد على إعلان خارطة طريق واضحة للعودة إلى المسار الديمقراطي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала