تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قيس سعيد يحيي ذكرى زعيم تونسي ناضل ضد "الاستعمار الفرنسي"

© AFP 2021 / IAN LANGSDONالرئيس التونسي قيس سعيد في باريس، فرنسا 18 مايو 2021
الرئيس التونسي قيس سعيد في باريس، فرنسا 18 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 05.12.2021
تابعنا عبر
شارك الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأحد، في مراسم إحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال الزعيم الراحل فرحات حشاد، حيث وضع إكليلا من الزهور على ضريحه وقرأ آيات من القرآن.
وقال سعيد في كلمة نقلتها شبكة "نسمة" التونسية، إن "الزعماء الشهداء خلدوا أسمائهم في تاريخ تونس وتاريخ الإنسانية جمعاء، والعمل النقابي كان عملا نقابيا ولكن عملا وطنيا خالصا من أجل الوطن''.
وأضاف: ''لن يتم فك الإرتباط مع روح ودماء هؤلاء الزعماء وليتذكر التونسيون أبطالهم الذين سقوا هذه الأرض الطيبة بدمائهم وصدقهم''.
الرئيس التونسي قيس سعيد في قطر 16 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
ردود فعل غاضبة على قرار تغيير موعد الاحتفال بالثورة التونسية ومراقبون يتوقعون تصاعد حراك الشارع
ووجه سعيد حديثه إلى نجل الزعيم التونسي الراحل نور الدين، قائلا إن "روحه وصدقه ما زالا بيننا وسيقع العمل على تجسيد روحه الوطنية والنقابية".
حضر مراسم الإحياء؛ رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن رمضان، والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، وأفراد من عائلة الزعيم الراحل يتقدمهم نجله نور الدين حشاد.
فرحات حشاد هو قائد سياسي ونقابي تونسي، نشط وذاع صيته خلال النصف الأول من القرن الماضي، خاصة بعد تأسيس الاتحاد العام للشغل في عام 1946، وقاد جهودا لاستقلال البلاد عن فرنسا حتى اغتياله في عام 1952، على يد من تصفهم تونس بـ"عصابات الغدر الاستعمارية".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала