تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أولئك الذين تعافوا من "كوفيد 19" الحاد معرضون للوفاة في غضون عام

© REUTERS / Giorgos Moutafisممرضة تتفقد حالة مريض "كوفيد -19"في وحدة العناية المركزة في مستشفى "سوتيريا"، وسط جائحة فيروس كورونا في أثينا، اليونان، 24 فبراير 2021
ممرضة تتفقد حالة مريض كوفيد -19في وحدة العناية المركزة في مستشفى سوتيريا، وسط جائحة فيروس كورونا في أثينا، اليونان، 24 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
تابعنا عبر
بالنسبة للأشخاص الذين تعافوا من "كوفيد 19" الشديد، يظل خطر الوفاة مرتفعًا لمدة عام واحد، ويكون المرضى الأصغر سنًا أكثر عرضة للخطر، كيف ذلك؟
في كثير من الحالات، لا يكفي التعافي من "كوفيد 19" حتى نظن أن الخطر قد ذهب، حيث أظهرت دراسة حديثة أن خطر الوفاة بعد الإصابة بفيروس كورونا الحاد يظل مرتفعًا أيضًا لمدة عام تقريبًا.
قارن خبراء من جامعة فلوريدا السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الذين عولجوا في المشافي (أي كان المرض لديهم صعبا) خلال الموجة الأولى من الفيروس لعام 2020، مع الذين أصيبوا بشكل أخف وعولجوا في بيوتهم، واتضح أنه مات أكثر من 52% في المجموعة الأولى خلال العام التالي، وفي المجموعة التي كانت تعاني من مرض طفيف مات حوالي 16%.
سوشي - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
العلماء يعثرون على "قاتل كورونا" في وجبة السوشي
وتعليقًا على النمط المكتشف، أشار الخبراء إلى أن التأثيرات طويلة المدى لفيروس كورونا لم تتم دراستها بشكل صحيح، ولا تزال العديد من الاكتشافات غير السارة ممكنة لاحقا.
وفقًا للعلماء، يرتبط وفاة الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا جزئيًا بمضاعفات في الجهاز التنفسي أو القلب والأوعية الدموية التي تحدث على خلفية الالتهاب الشديد خلال فترة الإصابة. ولكن أيضًا، حسب رأيهم، "من الممكن حدوث مضاعفات لاحقة".
وخلصوا إلى أن "النتائج تظهر مدى خطورة عواقب مرض كوفيد على المرضى الصغار، الذين، على الرغم من أنهم أقل عرضة للإصابة بنوع حاد من الفيروس التاجي، إلا أنهم أكثر عرضة للإصابة بمجموعة متنوعة من الاضطرابات من كبار السن في حالة الإصابة بمرض خطير"، حسب الخبراء.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала