تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ريابكوف: بوتين وبايدن لم يتوصلا لاتفاق محدد حول الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة

© Sputnik . Maxim Blinov / الذهاب إلى بنك الصورنائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف
نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف - سبوتنيك عربي, 1920, 13.12.2021
تابعنا عبر
أفاد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي جو بايدن، لم يتوصلا في محادثة يوم 7 كانون الأول / ديسمبر، إلى أي اتفاقات محددة حول مسألة الملكية الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة.
موسكو - سبوتنيك. وقال ريابكوف في جوابه لسؤال وكالة "سبوتنيك" حول موضوع الممتلكات: "لا، لم يتم التوصل إلى أي اتفاقات محددة".
وأضاف: "أن عدد المذكرات الدبلوماسية، أو ما يطلق عليها اسم المذكرات الشفوية، التي أرسلتها سفارتنا في واشنطن إلى وزارة الخارجية الأمريكية لطلب إعادة الممتلكات، وكخطوة أولى لتأمين وصول فرق تشغيلية روسية إلى هناك، قد تجاوز 500 رسالة" .
وأوضح "أن هذه طريقة للتأكيد على مدى اهتمامانا وقلقنا من هذا الوضع الذي لا يطاق على الإطلاق، وإلى أي مدى نعتبر الحجج الأمريكية وهي أعذار في الوقت ذاته لعدم رغبتهم في القيام بذلك، غير مقبولة بالنسبة لنا".
وتابع نائب وزير الخارجية الروسي: "نود أن نتمنى كخطوة أولى، أن يتم تأمين وصول فرقنا التشغيلية والدبلوماسيين أنفسهم إلى هناك للتحقق مما حدث هناك خلال هذه الفترة. لكن هذا لا يعني أننا سنكتفي بهذا؛ لا بد من إعادة ممتلكاتنا. اغتصابها يعد أمرا غير قانوني تماما ولا يتناسب مع أي شرائع ".
وخلص ريابكوف إلى القول: إن المحاولات الأمريكية لتصوير الأمر كأننا (روسيا) نبقى أصحاب هذه الممتلكات، لكن لا يحق لنا الاستفادة منها أو حتى الدخول إليها، تعتبر مجرد محاولة فاضحة لإنكار أسس المعاملات بين الدول، بل إنكار كل ما يشكل إلى حد كبير، محتوى مفهوم "الحصانة الدبلوماسية".
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
الخارجية الأمريكية: إحراز تقدم في المفاوضات مع روسيا حول الممتلكات الدبلوماسية المصادرة
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قال في الـ8 من الشهر الجاري، أي بعد يوم من محادثات بوتين وبايدن، إن الولايات المتحدة وروسيا أحرزتا تقدما في مفاوضاتهما بشأن القيود المفروضة على السفارات والممتلكات الدبلوماسية الروسية المصادرة.
هذا وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، في نهاية كانون الأول/ ديسمبر عام 2016 مجموعة إجراءات ضد روسيا بسبب مزاعم حول التدخل في الانتخابات و"الضغط على الدبلوماسيين الأمريكيين" العاملين في روسيا، حيث حظرت واشنطن الوصول إلى اثنين من المجمعات السكنية–أو ما يسمى "البيوت" الريفية الخاصة بالبعثة الدبلوماسية الدائمة لروسيا في نيويورك والسفارة الروسية في واشنطن، والتي تعتبر من الممتلكات الدبلوماسية الروسية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала