الهيئة الفيدرالية الروسية للإشراف على الاتصالات تقيد الوصول إلى "إنستغرام" بسبب دعوات العنف ضد الروس

CC0 / / إنستغرام
إنستغرام - سبوتنيك عربي, 1920, 11.03.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الهيئة الفيدرالية الروسية للإشراف على الاتصالات وتقنيات المعلومات "روس كومنادزور" عن تقييد الوصول إلى شبكة التواصل الاجتماعي "إنستغرام" بسبب دعوات العنف ضد الروس.
وقالت "روس كومنادزور": "بناء على متطلبات مكتب المدعي العام للاتحاد الروسي، سيكون الوصول إلى شبكة التواصل الاجتماعي على "إنستغرام"... على أراضي الاتحاد الروسي محدودا".
وطالب مكتب المدعي العام الروسي من المحكمة اعتبار شركة "ميتا" منظمة متطرفة وحظر أنشطتها في روسيا.
وقالت الدائرة الإعلامية للمدعي العام: "وفقًا للقانون الفيدرالي "الخاص بمكافحة النشاط المتطرف "، أرسل مكتب المدعي العام لروسيا الاتحادية طلبًا إلى المحكمة لاعتبار شركة "ميتا بلاتفورمز" منظمة متطرفة وحظر أنشطتها على أراضي روسيا الاتحادية".
من جانبها فتحت لجنة التحقيق الروسية قضية بموجب مادتين تتعلقان بسياسة "ميتا"، التي سمحت باطلاق دعوات للعنف ضد القوات المسلحة الروسية.
وكتبت اللجنة على "تلغرام": "دائرة التحقيقات الرئيسية التابعة للجنة التحقيق الروسية فتحت قضية جنائية ضد موظفي شركة "ميتا" الأمريكية المالكة لشبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام، بسبب الدعوات غير قانونية للقتل والعنف ضد مواطني روسيا الاتحادية".
وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن روسيا ستتحقق مما إذا كان فيسبوك وإنستغرام قد سمحا بدعوات العنف ضد الروس، وإذا كان الأمر كذلك، فمن الضروري وقف أنشطتهما بشكل حاسم.
هذا ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث الرسمي باسم شركة "ميتا"، أن منصات الشركة في ضوء الأحداث في أوكرانيا، رفعت مؤقتًا الحظر المفروض على دعوات العنف ضد الجيش الروسي، ولكن ليس ضد السكان المدنيين في روسيا، على شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"إنستغرام" وأندي ستون.
شعار شركو ميتا، فيسبوك - سبوتنيك عربي, 1920, 11.03.2022
النيابة الروسية تطلب حظر "ميتا"... ولجنة التحقيق تفتح قضية جنائية على دعوات العنف ضد الروس
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала