إعلام: إسرائيل تعتزم تصنيع "سلاح" يغير موازين القوى في الشرق الأوسط.. الأسرع والأكثر خطورة

© Sputnik . Russian Defence Ministry / الذهاب إلى بنك الصورتجربة ناجحة لاختبار صاروخ "سارمات" باليستي عابر للقارات، 21 أبريل 2022
تجربة ناجحة لاختبار صاروخ سارمات باليستي عابر للقارات، 21 أبريل 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.04.2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت صحيفة عبرية النقاب، اليوم الجمعة، عن اعتزام إسرائيل تصنيع "سلاح" يغير موازين القوى في الشرق الأوسط.
وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، صباح اليوم الجمعة، بأن إسرائيل تعتزم تصنيع سلاح سيغير بدوره موازين القوى في منطقة الشرق الأوسط، ممثلا في صاروخ فرط صوتي، تنتوي تصنيعه، قريبا.
وذكرت الصحيفة العبرية أن إسرائيل بصدد تدشين مركز جديد سيتم افتتاحه في معهد التخنيون، الذي يعد أقدم الجامعات الإسرائيلية، والذي أنشأ في العام 1912، وهو معهد خاص بالهندسة والتكنولوجيا الحديثة "الهاي تيك".
وأكدت الصحيفة أن المركز الإسرائيلي الجديد يتلقى تمويله من وزارة الدفاع الإسرائيلية مباشرة، لافتة إلى أن بلادها تطمح دخول مجال سباق التسلح العالمي الجديد، وهو ما يغير بدوره من موازين القوى في الشرق الأوسط.
وعلى الرغم من إشارة الصحيفة العبرية إلى مدى أهمية وجود مثل هذا السلاح بيد إسرائيل، فإنها أوضحت أن الحرس الثوري الإيراني يحاول الحصول على هذه التكنولوجيا أو ذاك السلاح، أيضا.
وأوضحت الصحيفة أن هذا الصاروخ الفرط صوتي هو الأسرع والأكثر دقة والأكثر خطورة، بحسب الصحيفة العبرية.
ويشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت أن التجربة الأولى لإطلاق صاروخ "سارمات"، القادر على حمل رؤوس مدمرة فرط صوتية، أجريت في العشرين من أبريل/ نيسان 2022.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала