المسيحيون في فلسطين يحتفلون بـ "سبت النور" وسط إجراءات إسرائيلية مشددة

© AP Photo / Dan Baliltyالنار المقدسة في القدس
النار المقدسة في القدس - سبوتنيك عربي, 1920, 23.04.2022
تابعنا عبرTelegram
يحتفل المسيحيون في الأراضي الفلسطينية اليوم بـ "سبت النور" استعدادا للاحتفال بعيد "الفصح المجيد"، يوم غد الأحد.
القدس - سبوتنيك. ويقام قداس صباح السبت في معظم الكنائس الفلسطينية المسيحية، ويسير المحتفلون في شوارع وأزقة البلدة العتيقة في القدس الشرقية وهم يحملون الصلبان وصولا إلى كنيسة القيامة، بمشاركة الفرق الكشفية.
النار المقدسة في القدس - سبوتنيك عربي, 1920, 27.04.2019
لحظة ظهور "النور المقدس" في كنيسة القيامة (فيديو)
وعرقلت الإجراءات الإسرائيلية وصول العديد من المصلين المسيحيين إلى "كنيسة القيامة" للاحتفال بـ "سبت النور" لدى الطوائف المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي، حيث نصبت حواجز على مداخل البلدة القديمة وتحديدا "باب الجديد" القريب من كنيسة القيامة، ما عرقل وصول العديد من العائلات والسائحين والمواطنين الذين وصلوا من أرجاء الضفة الغربية ومناطق داخل الخط الأخضر.

وكانت المحكمة الإسرائيلية قد قيدت عدد المسيحيين المحتفلين المسموح لهم بالوصول إلى كنيسة القيامة بأربعة آلاف فقط، واعتبرت السلطة الفلسطينية والمؤسسات الأرثوذكسية ذلك مساسا سافرا بحرية العبادة.

وتعتبر كنيسة القيامة في القدس الشرقية أقدس الكنائس المسيحية في العالم بعد كنيسة المهد في بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

ويعتبر "سبت النور" أو "السبت المقدس" آخر يوم في أسبوع الآلام لدى المسيحيين، ويرمز في الديانة المسيحية إلى قيام السيد المسيح عليه السلام من قبره ورفعه إلى السماء، ويرمز إلى ذلك بقبس من نور ينطلق من كنيسة القيامة إلى جميع الكنائس الفلسطينية إلى أن يصل إلى الفاتيكان، حيث يتم نقل الشعلة في طائرة خاصة على متنها عدد من رجال الدين المسيحيين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала