محققون روس يكشفون مخططا لتحويل أموال مودعين إلى الخارج قد تصل خسائره إلى 7.5 مليار روبل

© Sputnik . Ilya Pitalev / الذهاب إلى بنك الصورقوارب سياحية على نهر موسكو وسط مدينة موسكو، روسيا 17 مايو 2021
قوارب سياحية على نهر موسكو وسط مدينة موسكو، روسيا 17 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.05.2022
تابعنا عبرTelegram
كشف محققون روس النقاب عن مخطط لتحويل أموال مودعين إلى خارج البلاد، عن طريق إحدى شركات الاستثمار.
ووفقا لصحيفة كومرسانت الروسية، فقد كشف محققون روس عن مخطط كبير يديره ستة أعضاء من جماعة إجرامية منظمة تحت ستار شركة الاستثمار "كيو بي إف" ومقرها موسكو.
مشهد يطل على مدينة موسكو - المجمع التجاري موسكو سيتي - سبوتنيك عربي, 1920, 23.09.2021
الاستثمارات المباشرة للشركات الأمريكية في روسيا تتجاوز 96 مليار دولار
وحسب الصحيفة، فبدلاً من شراء الأصول المالية وبناء محافظ مالية كبيرة لعملائهم، قام المحتالون المزعومون بتحويل الأموال إلى شركات خارجية، وبعد ذلك، ورد أنه تم تحويل الأموال إلى حسابات شركات غير مقيمة يُزعم أنها مرتبطة بالعقول المدبرة للمخطط.
وحصل المستثمرون على أول تلميح عن المخطط عندما واجهوا مشاكل أثناء محاولتهم سحب أموالهم من "كيو بي إف"، فيما ذكرت "كوميرسانت" أن الشركة رفضت إجراء التحويلات تحت ذرائع مختلفة وتوقفت عن الرد على المكالمات الهاتفية.

وأوضحت أن الأضرار التي لحقت بالمودعين فاقت ملياري روبل (31.5 مليون دولار)، ويمكن أن تصل الخسائر الفعلية إلى 5-7 مليار روبل، بالنظر إلى أن بعض المستثمرين المهمين لم يعترفوا بعد بأنهم ضحايا المخطط.

يعتقد المحققون الروس أن المخطط الإجرامي تم تنظيمه من قبل المستفيد الأول من "كيو بي إف"، رومان شباكوف البالغ من العمر 33 عامًا، والذي فر منذ ذلك الحين إلى لندن.

وأصدرت موسكو بالفعل مذكرة دولية بالقبض عليه، ويقال إن المستقبل نفسه ينتظر ليندا أثناسيادو، وهي مواطنة قبرصية، عملت كرئيسة للإدارة المالية في "كيو بي إف".

وفي أبريل/نيسان 2021، تم فتح قضية جنائية ضد قيادة "كيو بي إف" بناءً على العديد من الشكاوى المنفردة التي تلقتها الإدارة المحلية للشؤون الداخلية، مع زيادة عدد المواطنين المحتالين من قبل "كيو بي إف"، تم تحويل القضية إلى سلطات عليا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала