مقتدى الصدر يقرر التحول إلى المعارضة ويدعو القوى البرلمانية الأخرى لتشكيل الحكومة الجديدة في العراق

© AFP 2022 / HAIDAR HAMDANIعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر
عيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي, 1920, 15.05.2022
تابعنا عبرTelegram
قرر زعيم الكتلة الصدرية في العراق، مقتدى الصدر ، مساء اليوم الأحد، التحول إلى المعارضة لمدة 30 يوما، داعيا القوى البرلمانية الأخرى لتشكيل الحكومة الجديدة.
وأكد الصدر، عبر حسابه على تويتر، "عدم نجاحه في تشكيل حكومة أغلبية وطنية في العراق".
وقال: "بقي لنا خيار لا بد أن نجربه وهو التحول إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً، فإن نجحت الأطراف والكتل البرلمانية بما فيها من تشرفنا في التحالف معهم بتشكيل حكومة لرفع معاناة الشعب فبها ونعمت، وإلا فلنا قرار آخر نعلنه في حينها".
وكان الصدر قد دعا الأسبوع الماضي، النواب المستقلين إلى تشكيل الحكومة خلال 15 يوما. وقال: "للعملية السياسية الحالية ثلاثة أطراف، الطرف الأول التحالف الوطني الأكبر، (تحالف إنقاذ الوطن) وهو راعي الأغلبية الوطنية.. لكنه وبسبب قرار القضاء العراقي بتفعيل الثلث المعطل تأخر في تشكيل حكومة الأغلبية".
وأوضح أن الطرف الثاني هو الإطار التنسيقي الداعي لتشكيل الحكومة التوافقية، مضيفا "وقد أعطيناه مهلة الأربعين يوما، وفشل بتشكيل الحكومة التوافقية".
وعن الطرف الثالث، قال الصدر هم: "الأفراد المستقلون في البرلمان.. ندعوهم لتشكيل مستقل لا يقل عن الأربعين فردا منهم بعيدا عن الإطار التنسيقي مجموعا الذي أخذ فرصته".
ودعا المستقلين إلى الالتحاق بالتحالف الأكبر لتشكيل حكومة مستقلة، موضحا أن "التحالف الأكبر سيصوت على حكومتهم، بما في ذلك الكتلة الصدرية بالتوافق مع سنة وأكراد التحالف".
وتأتي خطوة الصدر على خلفية الجمود السياسي المستمر في العراق، منذ أشهر على انتهاء الانتخابات التشريعية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لاسيما بعد أن وصلت الأحزاب السياسية إلى طريق مسدود، فيما لم يتمكن الزعيم الشيعي الفائز في الانتخابات من تشكيل حكومة ائتلافية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала