إصابة 24 فلسطينيا في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس

© AFP 2022 / AHMAD GHARABLIقوت الأمن الإسرائيلي تنتشر في باحة مسجد الأقصى، القدس، 15 أبريل 2022
قوت الأمن الإسرائيلي تنتشر في باحة مسجد الأقصى، القدس، 15 أبريل 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.05.2022
تابعنا عبرTelegram
أصيب 24 فلسطينيا جراء اشتباكات مع القوات الإسرائيلية داخل البلدة القديمة بالقدس ومحيطها، خلال تأمين مسيرة الأعلام الإسرائيلية.
القدس– سبوتنيك. وأفاد الهلال الأحمر في القدس "بإصابة 24 فلسطينيا جراء قمع القوات الإسرائيلية في محيط وداخل البلدة القديمة في القدس لتأمين مسيرة الأعلام للمستوطنين".
وقال مراسل "سبوتنيك"، أن مسيرات لفلسطينيين يلوحون بأعلام بلادهم انطلقت في رام الله والقدس الشرقية ردا على مسيرة الأعلام الإسرائيلية.
فيما طالب وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، المشاركين في مسيرة الأعلام في القدس "التصرف وفق القواعد"، مشددا على "عدم السماح بأي استفزازات أو أي مساس بالسيادة الإسرائيلية وأمن مواطنيها".
وأضاف أن "إسرائيل تحافظ بصرامة على حقوق المسلمين في القدس وتحافظ أيضا على السماح للإسرائيليين بالسير صوب حائط المبكى والاحتفال بيوم القدس".
كان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة قد ذكر، بوقت سابق من اليوم، أن إسرائيل "تستهتر" بالمجتمع الدولي ولا تحترم قرارات الشرعية الدولية وذلك عبر السماح باقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تزامنا مع "مسيرة الأعلام" في القدس القديمة.
وقال أبو ردينة، في حديث لإذاعة صوت فلسطين اليوم الأحد، "إسرائيل تستهتر بالمجتمع الدولي، ولا تحترم قرارات الشرعية الدولية، وتعتبر نفسها فوق القانون، ونطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بتحمل مسؤولياتها، تجاه ما يجري وعدم التعامل بازدواجية".
مدينة القدس - مسجد قبة الصخرة - سبوتنيك عربي, 1920, 29.05.2022
الشرطة الإسرائيلية تسقط "درون" تحمل علم فلسطين فوق باب العامود بالقدس.. فيديو
وتابع أبو ردينة قائلا إن "إسرائيل تلعب بالنار بلا مسؤولية وبتهور شديد من خلال السماح للمستوطنين بتدنيس المقدسات في القدس المحتلة وتصعيد عمليات القتل"، موضحا أن "كافة إجراءات الاحتلال في القدس المحتلة تتناقض مع قرارات مجلس الأمن الذي يعتبر القدس ضمن الأراضي المحتلة عام 1967".
وشدد أبو ردينة على أن "طريق الأمن والسلام في المنطقة يمر من خلال تلبية حقوق شعبنا"، مؤكدا أن "المقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر، لا يمكن أبدا القبول بتدنيسها".
يذكر أن الشرطة الإسرائيلية كانت قد أعلنت، بوقت سابق من اليوم، حالة التأهب القصوى وكثفت انتشارها في القدس ليصل قوامها إلى 3000 عنصر من أجل تأمين "مسيرة الأعلام" المقررة عصر اليوم.
وتوسع الجيش الإسرائيلي في نشر منظومة "القبة الحديدية" في محيط مدينة القدس، وفي وسط إسرائيل وجنوبها تحسبا لإطلاق الفصائل الفلسطينية المسلحة صواريخ باتجاه هذه المناطق بالتزامن مع انطلاق "مسيرة الأعلام".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала