الكشف عن العلاقة بين فصيلة الدم والإصابة بسرطان البنكرياس

© Photo / ESOصورة تظهر سديم "مخلب القط" و "سرطان البحر"، التقطها تلسكوب واسع الزاوية
صورة تظهر سديم مخلب القط و سرطان البحر، التقطها تلسكوب واسع الزاوية - سبوتنيك عربي, 1920, 25.06.2022
تابعنا عبرTelegram
توصل عدد من الباحثين إلى وجود علاقة بين عدد حالات الإصابة بسرطان البنكرياس وفصيلة الدم.
ووفقا لصحيفة "اكسبرس" البريطانية، أظهرت الدراسة، التي تم نشرها في مجلة المعهد الوطني للسرطان، أن الأشخاص ذوي فصيلة الدم الأولى أقل عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس من غيرهم. بالمقارنة معهم، يزداد خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان لدى الأشخاص من فئة الدم الثانية بنسبة 32% والثالثة - بنسبة 72% والرابعة - بنسبة 51%.
وكتب الباحثون أنه "بالمقارنة مع فصيلة الدم A ، فإن فصيلة الدم B كانت مرتبطة بتخفيض كبير إحصائيًا لخطر الإصابة بجميع أنواع السرطان وكل من الفصيلة B وAB مرتبطان بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي وسرطان القولون والمستقيم على التوالي".
وفقًا للنتائج، ارتبط الدم من النوع B أيضًا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة والمثانة أيضا.
تشخيص أمراض القلب - سبوتنيك عربي, 1920, 15.05.2022
فصائل دم أصحابها أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية
ولاحظ مؤلفو الدراسة أن النتائج لا تشير إلى وجود علاقة مباشرة بين فصيلة الدم واحتمال الإصابة بالسرطان. علاوة على ذلك، ففي دراسات أخرى، توصل العلماء إلى استنتاجات ممتازة بشأن فصيلة الدم الثالثة فيما يتعلق بأنواع مختلفة من الأورام.
على سبيل المثال، في عام 2017 ، نُشرت دراسة في مجلة PLOS، تفيد بأن أصحاب فصيلة الدم الثالثة كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان المعدة والمثانة، والرابعة - من الأورام في القولون.
في الوقت نفسه، غالبًا ما يكون حاملو فصيلة الدم النادرة عرضة للإصابة بسرطان الكبد.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала