أفضل نظام غذائي لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

CC0 / pixabay / شعار محاربة سرطان الثدي
شعار محاربة سرطان الثدي - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
تابعنا عبرTelegram
عندما يتعلق الأمر بأفضل عادات الأكل لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، فقد يكون اختيار نظام غذائي لا يعتمد على اللحوم هو الطريقة التي تريد اتباعها.
ومع ذلك، فقد اتضح أن هناك نوعا معينا من النظام الغذائي النباتي مثالي لمساعدتك على تجنب الإصابة بسرطان الثدي، وفق Eat This, Not That.
خلال فعاليات NUTRITION 2022، الاجتماع السنوي الأخير للجمعية الأمريكية للتغذية، تم تقديم نتائج دراسة تضمنت معلومات من 65574 مشاركة تم جمعها بين عامي 1993 و2014.
وأظهرت البيانات أن أولئك اللواتي تناولن كميات أقل من اللحوم كن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 14%. ومع ذلك، فإن هذا ينطبق فقط على المشاركات اللائي تمسكن بنظام غذائي صحي يعتمد بشكل أساسي على النباتات.
لوحظ لدى أخريات تناولن نظاما غذائيا نباتيا ولكنهن استهلكن أيضا أطعمة ومشروبات غير صحية زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20%.
المكونات النموذجية في حمية البحر الأبيض المتوسط كما هي موضحة في الصورة - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
دراسة تكشف مدى تأثير النظام الغذائي على تطور مرض السرطان
قال المؤلف الرئيسي للدراسة سانام شاه طالب دكتوراه في علم الأوبئة في جامعة باريس ساكلاي، فرنسا: "تشير النتائج إلى أن أفضل نظام غذائي نباتي للوقاية من سرطان الثدي يمكن أن يكون نظاما غذائيا نباتيا صحيا يتكون من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات".
في الوقت نفسه، أضاف شاه أن "النظام الغذائي غير الصحي القائم على النباتات والذي يشتمل على كميات أكبر من المنتجات المصنعة بشكل أساسي من أصل نباتي، مثل الحبوب المكررة وعصائر الفاكهة والحلويات والبطاطس، سيكون أسوأ للوقاية من سرطان الثدي".
تقول أخصائية التغذية إليزابيث وارد "تضاف هذه النتائج إلى مجموعة من الأدلة التي تظهر أن الأطعمة عالية المعالجة، مثل رقائق البطاطس والبطاطس المقلية والعصير، بينما نباتية، تفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك الألياف والفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية".
وتوضح أن "النظام الغذائي النباتي المتوازن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان من خلال توفير كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المضادة للأكسدة والألياف والمغذيات النباتية، وهي مركبات وقائية موجودة فقط في الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والبقوليات".
وتشير وارد إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في الأطعمة النباتية تساعد على حماية الخلايا من التحول إلى أورام.
وتضيف "المشكلة الأخرى هي السعرات الحرارية"، لأن "الكثير من الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية نسبيا يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن المرتبط بأنواع معينة من سرطان الثدي".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала