إيران تدشن مصفاة "الشهيد سليماني" بطاقة 300 ألف برميل

© Ahmed Jadallahمصفاة نفط أرامكو السعودية برأس تنورة ومحطة نفط في المملكة العربية السعودية
مصفاة نفط أرامكو السعودية برأس تنورة ومحطة نفط في المملكة العربية السعودية - سبوتنيك عربي, 1920, 29.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد جليل سالاري، المدير التنفيذي للشركة الوطنية الإيرانية للتكرير وتوزيع المشتقات النفطية، اليوم الأربعاء، وضع حجر الأساس لمصفاة "الشهيد سليماني" في مدينة بندرعباس جنوبي البلاد، بطاقة تكريرية 300 ألف برميل يوميا.
وذكرت وكالة فارس، مساء اليوم الأربعاء، أن تصريحات جليل سالاري جاءت خلال مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة، اليوم، مؤكدا أن وزير النفط سيضع خلال أيام حجر الأساس لمصفاة "الشهيد سليماني" المزمع إقامتها على مساحة 438 هكتارا في بندر عباس.
 الجنرال قاسم سليماني، 2 أكتوبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.02.2022
القضاء الإيراني يكشف عن قرار جديد بشأن ملف اغتيال قاسم سليماني
وأفاد المسؤول الإيراني بأن المصفاة الجديدة ستقام بجوار مصفاة "ستارة خليج فارس" لمكثفات الغاز العملاقة، مشيرا إلى أن المشروع يشارك فيه كل من الشركة الوطنية للتكرير والمشتقات النفطية وخليج فارس للصناعات البتروكيماوية، بالإضافة إلى "توسعة إينرجي تدبير" و"أهداف" للاستثمار بجانب الصندوق الوطني للتنمية.
وذكر جليل سالاري أن الهدف من تدشين تلك المصفاة في بندر عباس يكمن في تنويع المنتجات البتروكيماوية والمخرجات الإنتاجية مثل البنزين والزيلين والبروبيلين والبوتان والبولي بروبيلين وغيره.
وشدد على أن مشروع مصفاة "الشهيد سليماني" يعد من المشاريع المهمة بشأن تطوير سلسلة القيمة بجانب نقل المشتقات إلى وسط البلاد من خلال شبكة أنابيب بهدف تأمين المحروقات، وهي الأولى من نوعها بمجال المواءمة بين التكرير والبتروكيماويات.
وأضاف سالاري أن "هذه المصفاة تسعى إلى إيجاد القيمة المضافة والحد من البيع الخام وتتوافق مع الرؤية الحكومية، ومدرجة في وثيقة التحول الاستراتيجي"، مشيرا إلى أن مشروع المصفاة يأتي بطاقة 300 ألف برميل يوميا، وهو من المشاريع الحكومة الحالية لمنع واردات البنزين وتنويع سلة المنتجات، حيث بجانب المحروقات ستنتج منتجات بتروكيماوية.
يذكر أنه في 3 يناير/كانون الثاني 2020، استهدف صاروخان من طراز "هيل فاير"، قاسم سليماني الذي كان معه أبو مهدي المهندس، نائب قائد "الحشد الشعبي" في العراق، بعد وقت قصير من مغادرتهما المطار في بغداد.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر يوم 3 يناير 2020، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.
وبعدها بأيام وتحديدا في 8 يناير، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، إحداهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي انتقاما لمقتل سليماني.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала