في قضية اقتحام الكابيتول… مساعدة بارزة في إدارة ترامب تقدم إفادة "مثيرة للدهشة" عن الأحداث

© Sputnik . Artur Gabdrakhmanovأنصار ترامب يقتحمون مبنى الكابيتول
أنصار ترامب يقتحمون مبنى الكابيتول - سبوتنيك عربي, 1920, 29.06.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت المساعدة في الإدارة السابقة كاسيدي هاتشنسون إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب حاول أن يقود السيارة الرئاسية بنفسه بدلا من سائقها، في محاولة للانضمام إلى الحشود التي كانت متجهة نحو مبنى الكابيتول.
وأوضحت هاتشنسون، وهي مساعدة بارزة في إدارة ترامب، في إفادتها أمس الثلاثاء، أمام لجنة التحقيق البرلمانية في اقتحام الكونغرس الأمريكي، أن ترامب استقل سيارته بعدما وجه كلمة إلى مناصريه خلال تجمع قرب البيت الأبيض في السادس من كانون الثاني/يناير 2021.
وأضافت، خلال سادس جلسة استماع تعقد في يونيو/ حزيران حول اقتحام الكونغرس العام الماضي، أن "مسؤولا آخر في الإدارة روى لها أن ترامب قال "أنا الرئيس! (...) خذني إلى الكابيتول الآن".
وقالت هاتشنسون إن "ترامب وبعضا من كبار معاونيه كانوا على علم بإمكان وقوع أعمال عنف قبل الهجوم"، لتنفي المعلومات السابقة التي كانت تشير إلى أن "الاقتحام كان عفويا ولا علاقة للإدارة به".
وأكدت أنها
"سمعت اسمي الجماعتين اليمينيتين المتطرفتين "أوث كيبرز" و"براود بويز" يتم التداول بهما في البيت الأبيض قبيل حلول السادس من كانون الثاني/يناير".
ولفتت إلى أن "ميدوز وترامب كانا على علم باحتمال حصول أعمال عنف بما في ذلك تسلح مناصرين لترامب لدى تجمعهم في ذاك اليوم في حديقة "إيليبس" الواقعة جنوب البيت الأبيض"، وأشارت إلى أنها "عندما أبلغت ميدوز بوقوع أعمال عنف كان رد فعله شبه منعدم".
واعتبر ترامب أن هذه الاتهامات "رواية ملفقة" واستهزأ بالجلسة ووصفها بأنها "محاكمة صورية".
هجوم مبنى الكابيتول في الولايات المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 18.06.2022
‏"يوتيوب" يحذف فيديو للجنة التحقيق في أحداث اقتحام الكابيتول
وأشارت المساعدة البارزة السابقة في البيت الأبيض إلى أن "مستشار الرئيس السابق بات شيبولوني أشار إلى أن انضمام ترامب إلى مناصريه المتجهين إلى الكابيتول كان قد يوقعه في مشاكل قضائية".
وقالت إن شيبولني حذر ترامب حينها، وقال له "سوف توجه إلينا اتهامات بكل ما يمكن تخيله من جرائم إذا سمحنا بأن يحدث ذلك".
وكانت هاتشنسون تعمل مساعدة تنفيذية لكبير موظفي البيت الأبيض حينها مارك ميدوز، وكان دورها محوريا في الفترة التي وقع فيها الهجوم على الكونغرس، وكانت على تواصل وثيق مع ترامب ومقربيه في الجناح الغربي في مقر الرئاسة الأمريكية.
ووصفت "فرانس 24" إفادة هاتشنسون بأنها واحدة من "أكثر الإفادات إثارة للدهشة إلى الآن".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала