وزيرة التجارة الأميركية: نمو الاقتصاد الأميركي يشهد تباطؤا.. ولا "ركود" يلوح في الأفق

© AFP 2022 / NICHOLAS KAMMوزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو
وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو - سبوتنيك عربي, 1920, 10.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكدت وزيرة التجارة الأميركية، جينا ريموندو، اليوم الأحد أن هناك تباطؤا في نمو الاقتصاد الأميركي، لكن ليس هناك "ركود خطير" يلوح في الأفق، متوقعة أن يعود الاقتصاد إلى مستوياته التقليدية.
موسكو - سبوتنيك. وأوضحت الوزيرة في تصريحات لمحطة "أيه بي سي" الأميركية، "كان الاقتصاد في العام ونصف العام الماضيين، ينمو بمعدلات عالية غير مسبوقة، 5 إلى 6%، أعتقد أنه من الطبيعي أن نفكر أنه بالاستمرار في الخروج من الوباء، سوف ننتقل من نمو قوي إلى نمو أكثر ثباتا".

وتابعت ريموندو، "أعتقد في مرحلة ما أننا سنشهد نموا أقل سرعة في الاقتصاد، ولكنني لا أرى أي سبب للاعتقاد بأننا سنواجه ركودا خطيرا بكل المقاييس"، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تمكنت من عودة نسبة الوظائف التي كانت موجودة قبل الوباء، في حين أن الوضع الأسري والشركات في مستوى جيد.

ونوهت الوزيرة الأميركية أن مديرا تنفيذيا لشركة أميركية كبيرة أكد لها أنه لا توجد علامات لركود تلوح في الأفق، مضيفة، "أساسيات هذا الاقتصاد قوية للغاية، التضخم هو مشكلتنا وعلى رأس أولوياتنا".

وفي منتصف حزيران/ يونيو الماضي، رفع البنك الفيدرالي الأميركي، معدل الفائدة بنسبة 0.75%، اليوم الأربعاء، لكبح جماح التضخم المرتفع، في أعلى زيادة للفائدة يتخذها البنك منذ عام 1994، وأتبعته السعودية والإمارات والكويت.
صورة معبرة عن استقرار الحياة في جزيرة سقطرى اليمنية - سبوتنيك عربي, 1920, 10.07.2022
"أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة 17 مدنيا بنيران الجيش السعودي في صعدة الحدودية
وأعلن البنك الفيدرالي الأميركي، زيادة نسبة الفائدة بـ 75 نقطة أساس متوقعا أن "الزيادات المستمرة في النطاق المستهدف ستكون مناسبة".
وكان معدل الإقراض الأميركي الرئيسي الذي حدده مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عند 0.75 إلى 1 نقطة مئوية في السابق، وذلك بعد زيادتين بمقدار 0.25 و0.50 نقطة على التوالي في آذار/ مارس، وآيار/ مايو الماضيين.
وفي بداية مايو/أيار الماضي، أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة، أو نصف نقطة مئوية، للتصدي لمعدلات التضخم المرتفعة التي تشهدها الولايات المتحدة، والذي يعد ثاني ارتفاع للفائدة منذ تفشي جائحة كورونا قبل عامين.
وأوضحت لجنة السوق المفتوحة بالبنك الفيدرالي الأميركي، في بيان، اليوم الأربعاء، "قررت اللجنة رفع النطاق المستهدف لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى 1%"، مضيفة، "نتوقع أن الزيادة المستمرة في النطاق المستهدف ستكون مناسبة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала