إسرائيل... "اقتراح مهين" يفجر العلاقات بين لابيد وبينيت

© AFP 2022 / GIL COHEN-MAGENرئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد
رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت قناة إسرائيلية رسمية إن العلاقات بين رئيس الوزراء الحالي يائير لابيد وسابقه رئيس الوزراء البديل نفتالي بينيت شهدت توترا غير مسبوق قاد إلى نقل الأخير مكتبه إلى مبنى الكنيست (البرلمان).
وأفادت قناة "كان" إن بينيت قاطع الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية يوم أمس الأول (الأحد)، كما لم يحضر بعض فعاليات زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل الأسبوع الماضي، على خلفية توتر العلاقات مع لابيد.
إلا أن القناة كشفت عن واقعة جديدة بين الرجلين، حيث قالت إنه بعد تولي لابيد منصب رئاسة الوزراء نهاية الشهر الماضي خلفا لبينيت الذي أصبح رئيسا بديلا للوزراء (منصب شرفي إلى حد كبير)، سعى مكتب لابيد إلى إيجاد مكتب لبينيت في مقر رئاسة الوزراء.
الرئيس الأمريكي جو بادين يلقي كلمة أمام الصحفيين في مطار بن غوريون في إسرائيل، 13 يوليو 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.07.2022
لابيد: بايدن صهيوني كبير... والرئيس الأمريكي يرد
وأضافت: "بعدما لم يتم العثور على مكتب مناسب في المبنى المعروف بأنه قديم ومزدحم، عُرض على بينيت استخدام غرفة نعما شولتس، التي كانت المديرة العامة لمكتبه عندما كان رئيسا للوزراء. وهي غرفة صغيرة في الطابق الثامن من المبنى".
في محيط بينيت يقولون الآن- وفقا للقناة- إن هذا كان "اقتراحا مهينا"، دفع الأخير إلى اتخاذ قرار بنقل مكتبه إلى مبنى الكنيست، حيث لديه غرفة بحكم كونه نائبا في البرلمان.
وبحسب القناة، فإن الوضع الذي لم يجد فيه بينيت مكتبا له كرئيس وزراء بديل هو وضع جديد، حيث حظي لابيد وبيني غانتس، اللذان سبقا وشغلا المنصب ذاته (رئيس الوزراء البديل) بمكاتب في وزارتي الخارجية والدفاع، كونهما وزيرين، الأمر الذي لا ينطبق على بينيت.
في غضون ذلك، نقلت القناة عن مصادر معنية بالتفاصيل أنه إذا أراد لابيد العثور على مكتب مناسب لبينيت، لفعل ذلك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала