بوتين يأمر بتطوير قطاع الطيران الروسي إلى "مستوى جديد وجوهري"

© Sputnik . Aleksey Maishev / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن قطاع النقل الجوي يتعرض للهجوم في مواجهة العقوبات والقرارات غير الملائمة من قبل "الشركاء الغربيين السابقين".
وقال بوتين خلال اجتماع مع مجلس الوزراء، اليوم الاثنين: "إن قرارات شركائنا الغربيين السابقين، وتحديدا السابقين، لأنهم يرفضون العمل معنا، شكلت ضغوطا سياسية على الشركات التجارية، وقطاع النقل الجوي يتعرض للهجوم".
كما أشار إلى أن "صناعة الطيران لها أهمية استراتيجية وتلعب دورًا مهمًا في روسيا". وأضاف:

"في الوقت نفسه، من الواضح أن صناعة الطيران لها أهمية استراتيجية للبلد، وتحفز تطوير منتجات عالية التقنية، وتوفر الشحن، وبالتالي، الوظائف في مجمع الصناعات ذات الصلة بأكمله، وتلعب دورًا حاسمًا لضمان إمكانية الوصول إلى وسائل النقل والاتصال بين المناطق، فإن هذا مهم بشكل خاص للأراضي الشاسعة لبلد مثل روسيا".

حادثة احتراق الطائرة المنكوبة سوخوي سوبرجيت 100 التابعة لشركة الطيران الجوي الروسية آيروفلوت في مطار شيريميتيفو، 5 مايو/ آيار 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.05.2019
التحقيق في حادث طائرة "سوبر جيت 100"... تحديد ما قد يكون سببا رئيسيا
وأعلن بوتين عن فرصة فريدة للوصول إلى "مستوى جديد وجوهري" من تطوير قطاع الطيران في البلاد.

إن الوضع الحالي، ومع كل الصعوبات الواضحة، يمنحنا فرصة فريدة للوصول إلى مستوى جديد جوهري من التطور... لا سيما أنه لدينا أسس جيدة لذلك، ورثناها من الحقبة السوفيتية.

وأردف بوتين: "أعلم أن الحكومة قد وافقت بالفعل على برنامج لتطوير صناعة النقل الجوي حتى عام 2030، وأود أن أطلب منكم توضيح تفاصيلها اليوم".
وفقًا لبوتين: "يجب أن تكون صناعة الطيران جاهزة للتعافي السريع من حيث حجم الخدمات".
وأضاف بوتين: "الطلب المحلي من المستهلكين ينتعش الآن بنشاط، وسيصاحب ذلك نموا أسرع في الطلب على السفر الجوي من مواطنينا".
وأعلنت الشركة الروسية للإلكترونيات، اليوم الاثنين في 25 تموز/يوليو، ابتكار إلكترونيات الاتصال لطائرات الركاب.
وتمت صناعة هذه الإلكترونيات لطائرات الركاب الروسية الجديدة من طراز "سوبرجيت" و"إم إس-21".
وكانت روسيا تستورد إلكترونيات الاتصال لهذه الطائرات من الولايات المتحدة الأمريكية. أما الآن فلا داعي لاستيرادها من الخارج. فقد أوجد معهد أبحاث الإلكترونيات في مدينة بينزا الروسية ما يعتبر بديلا لإلكترونيات الاتصال المستوردة من الولايات المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала