أمريكا: الدستور التونسي الجديد قد يضر بحقوق الإنسان

© AFP 2022 / -الرئيس التونسي، قيس سعيد، يدلي بصوته في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، 25 يوليو/ تموز 2022
الرئيس التونسي، قيس سعيد، يدلي بصوته في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، 25 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أثارت الولايات المتحدة مخاوف من أن الدستور التونسي الجديد قد يضر بحقوق الإنسان، مشيرة إلى ضعف الإقبال على التصويت في الاستفتاء الذي دعا إليه الرئيس قيس سعيد.
جاء هذا في تصريحات أدلى بها، اليوم الثلاثاء، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، للصحفيين، بحسب "فرانس برس".
مؤتمر للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تونس... نسبة المشاركة في الاستفتاء على الدستور ترتفع إلى 21.85 % قبل ساعات من غلق مكاتب الاقتراع
وقال المسؤول الأمريكي: "نشير إلى أن هناك مجموعة واسعة من المجتمع المدني التونسي ووسائل الإعلام والأحزاب السياسية عبرت عن مخاوفها العميقة المتعلقة بالاستفتاء، وبشكل خاص المخاوف المنتشرة على نطاق واسع بين الكثير من التونسيين فيما يتعلق بعدم وجود عملية شاملة وشفافة".
وأضاف برايس: "ونشير أيضا إلى المخاوف من أن الدستور الجديد يتضمن الضوابط والتوازنات الضعيفة التي يمكن أن تضر حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية".
وأشار المسؤول الأمريكي إلى "ضعف الإقبال" و"النطاق المحدود للنقاش العام الحقيقي أثناء صياغة الدستور الجديد" الذي أجري الاستفتاء عليه يوم أمس الاثنين.
تتزايد انتقادات الولايات المتحدة لسعيد بعد عام من إقالته للحكومة وتعليقه للبرلمان في تونس.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала