مجموعة من المشاهير العرب يحطون رحالهم في روسيا... ما رأوه فاق التوقعات

تابعنا عبرTelegram
تحتضن روسيا ولمدة أسبوع كامل فعالية رحلة المشاهير العرب، برعاية من وزارة السياحة الروسية وبدعوة من شركة "أ-ليست" للسياحة والسفر، حيث تزور مجموعة المشاهير مقاصد سياحية عدة في موسكو ومدينة سان بطرسبورغ للتعرف على معالم روسيا.
موسكو - سبوتنيك. المجموعة التي وصلت مطلع الأسبوع الجاري زارت في أول محطاتها متحف الفضاء في العاصمة الروسية، موسكو، وكان لها جولة في جناح "فانيرون، مدينة الأحلام ... عالم رقمي وبوابة لعالم الكوميديا والألعاب"، والذي لفت انتباه مشاهير العرب الذين حلوا ضيوفا على روسيا.
يقول الفنان السوري خالد القيش، وهو من ضمن مجموعة المشاهير التي وصلت موسكو إنه عرف الكثير عن روسيا قبل زيارتها عبر الكتب الدراسية في مجال الفن والإبداع وما تملكه هذه البلاد من إرث أدبي عريق إلا أن ما رآه كان أكبر بكثير، قائلا في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك"، "هذه هي زيارتي الأولى إلى روسيا لقد أحببت موسكو بالفعل، طبعا لدي بعض المعلومات حول روسيا والاتحاد السوفييتي سابقا، لكنني فوجئت أكثر في الحقيقة بالتطور الكبير، فهناك أشياء لم أتخيل أنها موجودة، وأنصح الجميع بأن يزوروا هذا البلد لأنه يجمع بين التاريخ والعظمة وفي نفس الوقت التطور والعمران... تخيلوا أننا نقيم في فندق بُني قبل أكثر من قرنين كاملين".
ومن جهتها قالت صانعة المحتوى الأردنية، صبا شمعة، التي يتابعها نحو مليوني شخص عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لوكالة "سبوتنيك"، "لم أتوقع أن تكون روسيا بكل هذا الجمال"، وأكدت أن الإعلام غير محق فيما يروجه عن هذا البلد.
وتابعت شمعة "لم أتخيل أن تكون روسيا هكذا، دولة جميلة والأمكنة فيها خلابة ورائعة إنها وجهة جميلة للسياحة وأدعو الجميع لزيارتها، وأنا استغرب الحملات الإعلامية التي تروج بأن روسيا مخيفة وغير آمنة بالعكس تماما هي دولة رائعة بكل المقاييس".
المشروع الذي استمر التخطيط له لمدة عام كامل، نجح أخيرا بحسب ما أكده مدير شركة "أ –ليست" للسياحة والسفر عبد الله هلال: الذي قال لوكالة "سبوتنيك"، "لقد عملنا لمدة عام على تنظيم هذا المشروع وواجهنا بعض العقبات، لكن مشروعنا كلل بالنجاح خاصة أنه فريد من نوعه وجمع باقة من المشاهير في مجالات مختلفة من فناني المسرح والسينما والتليفزيون إلى صانعي محتوى مشهورين جدا في العالم العربي بالإضافة إلى بعض الإعلاميين".
وأضاف هلال "الهدف هو عرض صورة روسيا الحقيقة للعالم عبر المشاركين في رحلة المشاهير لتصل الرسالة بأن روسيا دولة عريقة ودولة سياحية بامتياز، وقد تنافس الكثير من الدول بما تحتويه من معالم تجذب السياح".
© Photo / Ammar Zaraa رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
 رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية - سبوتنيك عربي
1/3
رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
© Photo / Ammar Zaraa رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
 رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية - سبوتنيك عربي
2/3
رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
© Photo / Ammar Zaraa رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
 رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية - سبوتنيك عربي
3/3
رحلة المشاهير العرب إلى روسيا، برعاية من وزارة السياحة الروسية
رحلة المشاهير التي كان من ضمنها صانع المحتوى السوري رامي عبد الحي، المقيم في دبي، دعا، عبر "سبوتنيك" السياح العرب لزيارة روسيا قائلا في تصريح له : "ما رأيته فاق كل توقعاتي لم أتخيل أن تكون موسكو بهذا الجمال والعمران والتطور... مثلا في دبي يمكنكم مشاهدة العمران والتطور لكن في روسيا يمكنكم، بالإضافة إلى العمران والتطور، رؤية الحضارة والتاريخ والمتاحف المتنوعة والمتعددة هي تجمع بين نمطين يجعلها وجهة سياحية حقيقة".
على الجانب الآخر، قال المضيف الروسي، إيليا باتشورين، المدير العام لمؤسسة "موسكنسيرت" الثقافية الروسية المشرفة على جناح "فانيرون، مدينة الأحلام في متحف الفضاء"، "تستقبل موسكو بانتظام الضيوف من جميع أنحاء العالم، ونحن سعداء بالاهتمام الفعال بمشروعنا من جانب الوفد العربي، فهذا يثبت مرة أخرى أن صناعة الرسوم الهزلية، التي تلقى رواجا عند فئة الشباب هي أرض خصبة للتبادل الثقافي وأداة اتصال حديثة مطلوبة".
فيما رأت مديرة التطوير في شركة "أ-ليست" للسياحة والسفر، إيلينا كافتاسيفا أن "موسكو أبهرت ضيوفنا كثيرا، لقد قمنا بتنظيم برنامج فريد لهم، ولقد زاروا العديد من المواقع السياحية في العاصمة في غضون أيام قليلة والتي عادة ما تستغرق شهرًا، وحضر الضيوف فعاليات كثيرة حيث شاهدوا جلسة تدريب للنمور في السيرك وشاهدوا حفل زفاف روسي تقليدي وأشياء كثيرة أخرى، والآن سنتوجه إلى سان بطرسبورغ، فهناك مدينة تخبئ لهم العديد من المفاجآت.
أصبحت روسيا في الآونة الأخيرة مقصدا للسياح في العالم وخاصة من الدول العربية، وبدأت الأعداد بالتزايد بشكل ملحوظ بعد تنظيم روسيا لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2018. وتتميز روسيا بمساحتها الكبيرة وتنوع مناخها وتضاريسها وبنيتها السياحية المميزة التي تتطور بشكل ملحوظ منذ سنوات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала