بايدن سيؤكد خلال اتصال بتشي جين بينغ أن واشنطن ملتزمة بسياسة "الصين الواحدة"

© AFP 2022 / ALEX WONGالرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث مع نظيره الصيني شي جين بينغ
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدث مع نظيره الصيني شي جين بينغ - سبوتنيك عربي, 1920, 27.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد منسق الأمن القومي لشؤون الاتصالات الاستراتيجية لدى البيت الأبيض، جون كيربي أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن سوف يؤكد خلال المحادثة المقبلة مع نظيره الصيني، تشي جين بينغ أن واشنطن ستظل ملتزمة بسياسة "الصين الواحدة"، فيما يتعلق بتايوان.
موسكو - سبوتنيك. وأوضح كيربي، خلال إفادة صحفية، اليوم الأربعاء، "سوف يؤكد (بايدن) أنه ليس هناك تغيير في الالتزام الأمريكي بسياسة الصين الواحدة"، مضيفا "الولايات المتحدة لا تريد حل التوترات في مضيق تايوان من جانب واحد وبالتأكيد ليس بالقوة".
وبين كيربي أن الفرصة ستتاح لبايدن وتشين بينغ لمناقشة مجموعة من القضايا في المكالمة الهاتفية المقرر إجراؤها في الأيام المقبلة.
رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
الولايات المتحدة: نخشى أن تغلق الصين أجواء تايوان خلال زيارة بيلوسي المحتملة
وفي أيار/ مايو الماضي، أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة لا تدعم استقلال تايوان، ولا أية تغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن من الجانبين، لافتًا إلى أن واشنطن ستواصل توسيع التعاون مع تايوان.
وقال بلينكين في تصريحات "نحن نعارض أي تغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن من أي من الجانبين. ولا نؤيد استقلال تايوان ونتوقع حل الخلافات عبر المضيق بالوسائل السلمية.. وسنواصل الوفاء بالتزاماتنا بموجب قانون العلاقات مع تايوان لمساعدة تايوان في الحفاظ على قدرة كافية للدفاع عن النفس".
وأوضح أن "الولايات المتحدة ستواصل توسيع التعاون مع تايوان بشأن مصالحها وقيمها المشتركة العديدة وكذلك دعم مشاركة تايوان الهادفة في المجتمع الدولي، وتعميق العلاقات الاقتصادية بما يتفق مع سياسة الصين الواحدة".
وفي سياق متصل، أكد بلينكن، أن الولايات المتحدة لا تسعى لتغيير المنظومة السياسية في الصين، رغم وجود اختلافات عميقة مع الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية.
وقال بلينكن، في كلمة اليوم الخميس إنه:
"لا نسعى لتغيير المنظومة السياسية في الصين ولكن نريد إظهار أن الديمقراطية يمكنها أن تذلل التحديات وتعزز الفرص".
وأضاف بلينكن أنه "لدينا اختلافات عميقة مع الحزب الشيوعي الصيني والحكومة نفسها ولكنها ليست اختلافات بين الشعبين".
واعتبر أن "الصين تعتبر الدولة الوحيدة التي لديها النية لتغيير النظام العالمي، وكذلك القوة الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية والتكنولوجية المتزايدة لتحقيق ذلك".
ويضيف بلينكن أن "الصين تعد جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد العالمي"، موضحا أن واشنطن وبكين، سيتعين عليهما التعامل مع بعضهما البعض في المستقبل المنظور، لمواجهة التحديات المشتركة، كجائحة فيروس كورونا، وأزمة المناخ.
وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة والصين توترا، على خلفية الخلاف القائم بين البلدين حول وضع تايوان، التي تعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.
ووجهت الصين في وقت سابق، تحذيرا إلى واشنطن، دعتها خلاله إلى توخي الحذر أثناء الإدلاء بتصريحات تتعلق بتايوان، وذلك بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن بلاده مستعدة للتدخل عسكريا في تايوان، في حال تعرضها "للغزو من جانب الصين".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала