14:56 16 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    سلاح الجو الليبي

    استمرار الغارات الجوية الليبية المصرية المشتركة على مواقع "داعش"

    © AFP 2017/ Abdullah Duma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 224 0 0

    أكد قائد سلاح الجو الليبي العميد الركن صقر الجروشي، اليوم الاثنين، أن الغارات الجوية الليبية المصرية المشتركة على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" ستستمر اليوم وغدا.

    القاهرة — سبوتنيك

    وقال الجروشي في تصريحات لتلفزيون "العربية"، اليوم الاثنين، إن قواته شاركت الطائرات الحربية المصرية في توجيه ضربات لمواقع تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية"، ثأرا لمقتل 21 مصريا نشر التنظيم لقطات فيديو لذبحهم.

    وأضاف قائد سلاح الجو التابع للحكومة الليبية أن العمليات مستمرة ضد أهداف التنظيم في ليبيا وأن الهجمات التي تمت، فجر يوم الاثنين، تركزت في درنة، قائلا " الطلعات ستتم مع مصر بالتنسيق. وستستمر ضربات أخرى في هذا اليوم وفي اليوم التالي."

    هذا وقال بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية إن مصر وجهت، فجر يوم الاثنين، ضربة جوية مركزة ضد أهداف تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا بعد يوم من نشر مقطع فيديو يظهر قيام التنظيم بذبح 21 شابا مسيحيا مصريا.

    وكان التنظيم الإرهابي قد بث، مساء يوم الأحد، تسجيلا مصورا يظهر مقاتليه وهم يعدمون 21 مسيحيا مصريا ذبحا في ليبيا.

    وجاء في البيان "قامت القوات المسلحة المصرية، فجر اليوم الاثنين، بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تدريب ومخازن وذخائر تنظيم "داعش" الإرهابي بالأراضي الليبية.

    "وقد حققت الضربة أهدافها بدقة وعادت نسور قواتنا الجوية إلى قواعها سالمة."

    فيما أفادت وسائل إعلام أنه تم تنفيذ 8 ضربات جوية ضد مواقع التنظيم في درنة.
    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في كلمة تلفزيونية ،مساء يوم الأحد، إن مصر تحتفظ بحق الرد "وبالأسلوب وبالتوقيت المناسب للقصاص من هؤلاء القتلة المجرمين المتجردين من أبسط قيم الإنسانية."

     

    انظر أيضا:

    الجروشي: ضربات مصر الجوية ضد تنظيم "داعش" جرت بالتنسيق مع ليبيا
    الجيش المصري يعلن تنفيذ غارة جوية ضد مواقع "داعش" في ليبيا
    الإدارة الأمريكية تدين "القتل الخسيس" لمصريين في ليبيا على يد تنظيم "داعش"
    السيسي: مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد
    الكلمات الدلالية:
    عبد الفتاح السيسي, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik