02:14 26 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    بشار الأسد

    برلمانية أوروبية: حان الوقت للحوار مع الأسد

    © AFP 2017/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 88 0 0

    عقب الزيارة التي قام بها عدد من البرلمانيين الفرنسيين إلى دمشق واستقبال الرئيس السوري بشار الأسد لهم، دعت وزيرة العدل الفرنسية السابقة، وعضو البرلمان الأوروبي الحالي، رشيدة داتي، إلى إعادة التفكير في إجراء اتصالات رسمية بين باريس ودمشق.

    ونقلت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، عن الوزيرة السابقة أن الحوار مع الأسد، لا يعني الرضوخ أو المجاملة للرئيس السوري، وقالت: "لننظر إلى الوقائع على الأرض، بعد 4 سنوات، الحرب لا تزال مستمرة في سورية، والأخطر من ذلك استقرار "داعش" فيها وتناميه يوماً بعد يومٍ… الحل السياسي هو المخرج الوحيد من هذا الصراع، بما يعني التواصل مع نظام الأسد."

    وأضافت: "أن المعارضة السورية غير قابلة للهيكلة والتجمع في إطار معين يجعل منها مفاوضاً مقبولاً لدى المجتمع الدولي… المأزق الحالي يدفع إلى التفكير في الحوار مع نظام بشار".

    كان قصر الإليزية أعرب عن إدانته للزيارة التي قام بها برلمانيون من اليمين واليسار في فرنسا لمقابلة الرئيس السوري الأسد، ودان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند تلك الزيارة قائلا "أندد بهذه المبادرة لأنها اللقاء الأول بين برلمانيين فرنسيين، بدون تفويض، مع ديكتاتور، هو السبب في أحد أسوأ الحروب الأهلية في السنوات الأخيرة والتي أوقعت 200 ألف قتيل".

    انظر أيضا:

    دي ميستورا: الرئيس بشار الأسد جزء من الحل في سوريا
    بشار الأسد: سوريا تحصل من "أطراف ثالثة" على معلومات حول حملة الغارات الجوية على "داعش"
    تشوركين: الولايات المتحدة تتصرف بوقاحة عندما تطالب برحيل بشار الأسد
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik