11:52 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    العراق

    الخارجية العراقية تستدعي السفير المصري احتجاجاً على تصريحات شيخ الأزهر

    © Sputnik. Igor Mikhalov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 15610

    استدعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، السفير المصري في بغداد، أحمد درويش، لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية رداً على تصريحات شيخ الأزهر، أحمد الطيب، التي انتقد فيها "الحشد الشعبي"، وهي ميليشيات من المتطوعين الموالين للحكومة العراقية.

    طالبت الخارجية العراقية في مذكرتها، السفير المصري "بتوضيح موقف القاهرة الرسمي إزاء تصريحات شيخ الأزهر التي تسيء إلى طبيعة العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين".

    وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب، قد حمل بشدة، في بيان أصدره الأسبوع الماضي، على "الميليشيات الشيعية"، ووصفها بـ "المتطرفة" وندّد بـ"المجازر البربرية النكراء التي تُرتكب ضد أهل السُنة في المناطق السنيّة التي بدأت القوات العراقية بسط سيطرتها عليها، خاصة في تكريت (شمال) والأنبار (غرب)، خلال مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق"، وطالب بسرعة التحرك لوقف تلك الجرائم.

    ويُشار إلى أن المرجع الشيعي العراقي، آية الله علي السيستاني، أطلق، في حزيران/ يونيو 2014 عقب إحكام "تنظيم الدولة الإسلامية" سيطرته على مدينة الموصل، دعوة طالب فيها المواطنين العراقيين بالاصطفاف في مجموعات قتالية لمواجهة التنظيم وإخراجه من العراق.

    وتتكون مجموعات "الحشد الشعبي" بالأساس من مقاتلين شيعة، تصفهم الحكومة العراقية بأنهم "أبطال لبّوا نداء الوطن لتحرير أراضيه من دنس وسيطرة تنظيم عصابات خارجة عن قيم الدين والإنسانية"، في حين يواجهون اتهامات بتنفيذ إعدامات جماعية بحق مواطنين سُنة، وتدمير منازلهم ومساجدهم، وهي اتهامات يرفضها القائمون على "الحشد الشعبي" مؤكدين أن "فئة ضالة" تقف وراء تلك الأفعال.

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الدولي يدين "الأعمال البربرية الإرهابية" لتنظيم "داعش" في العراق
    "داعش" يحرق 45 شخصا أحياءً غرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik