05:46 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    قال الناطق العسكري باسم قوات التحالف العربي، العميد أحمد عسيري، إن نهاية "عاصفة الحزم"، وبدء عملية "إعادة الأمل" لا يعنيان وقف العمليات العسكرية، أو وقف إطلاق النيران، لكن الضربات ستركز على منع أي استخدام للقوات العسكرية من قبل جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

    وقال عسيري في إيجازه الصحفي اليومي إن العمليات العسكرية ستستمر كلما دعت الحاجة إليها، ولاسيما في حال استخدام الحوثيين لأي أسلحة أو ذخيرة.

    وأشار إلى أن عملية "عاصفة الحزم" قامت بـ2415 طلعة جوية على أهداف منتقاة، مؤكدا أن العملية نجحت في تحقيق أهدافها العسكرية والاستراتيجية بصورة كاملة، حيث تمكنت من تحقيق السيادة 

    الجوية، وإخماد وسائل الدفاع الجوي، والقضاء على مراكز القيادة والسيطرة، وإنهاء خطر اجتياح جماعة الحوثيين للمدن اليمنية.

    وأكد أن الضربات الجوية المكثفة التي نفذتها العملية قضت على الصواريخ الباليستية، وحوالي 80 في المائة من الذخيرة والعتاد الذي استولت عليه جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، فضلا عن تدمير 98 في المائة من الدفاعات الجوية للحوثيين، و80 في المائة من خطوط المواصلات والإمداد في مدينة عدن، كما أن 90 في المائة من العمليات التي نفذت على مدينة عدن، نجحت في تهيئة المدينة "لعمليات لاحقة".

    وأكد عسيري أن الحظر الجوي والبحري سيستمران لضمان عدم وصول أي أسلحة أو ذخيرة في أيدي الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

    وفيما يتعلق بانطلاق العملية الجديدة "إعادة الأمل"، التي حلت محل عملية "عاصفة الحزم"، قال العسيري إن العملية الجديدة تستهدف منع الحوثيين وأعوانهم من التحركات العملية والميدانية، وحماية المدنيين، ودعم وتسهيل عميات الإجلاء والعمليات الإنسانية في المدن اليمنية.

    انظر أيضا:

    متى سيحل السلام في أرض اليمن الحزين؟
    مصدر مصري لـ"سبوتنيك": مبادرة جديدة لوقف العمليات العسكرية في اليمن
    الولايات المتحدة تعتزم اعتراض السفن الإيرانية المحملة بالأسلحة إلى اليمن
    رياض ياسين: الحوثيون يسيطرون على نحو 30% من اليمن، و"عاصفة الحزم" تحقق أهدافها
    الكلمات الدلالية:
    قوات التحالف, إعادة الأمل, عاصفة الحزم, أحمد عسيري, عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook