23:22 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الأجانب يحاربون في صفوف المعارضة في سوريا

    مسلحون يسيطرون على بلدة جسر الشغور الإستراتيجية السورية

    © AFP 2017/ AHMED DEEB
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 24901

    سيطر مسلحون إسلاميون بينهم جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا يوم السبت على بلدة جسر الشغور الإستراتيجية بشمال غرب سوريا لأول مرة منذ بدء الصراع السوري قبل أربعة أعوام.

    وقالت وسائل الإعلام الرسمية السورية إن الجيش أعاد انتشاره في محيط البلدة تجنبا لسقوط ضحايا مدنيين. وأضافت أن الجيش يقاتل عددا كبيرا من "الإرهابيين" القادمين من الحدود التركية.

    وبعد السيطرة على البلدة واصل المقاتلون هجومهم قاصدين دفع الجيش من المناطق القليلة التي لا يزال يسيطر عليها في محافظة إدلب.

    في الشهر الماضي سيطرت الجماعات الإسلامية السنية التي شكلت تحالفا سمته "جيش الفتح" على مدينة إدلب عاصمة محافظة إدلب قرب تركيا.

    ويضم التحالف جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجند الأقصى. ولم يشارك تنظيم الدولة الإسلامية في التحالف لأنه منافس للجماعات المشاركة فيه.

    واتفقت الجماعات المشاركة في الائتلاف على التوحد لخوض معركة أم الشغور تحت شعار "معركة النصر". وقالت المصادر إن اتحاد الجماعات قبل معاركها الكبيرة هو من عوامل المكاسب التي تحرزها.

    وبعد السيطرة على جسر الشغور يكون الإسلاميون المسلحون قد اقتربوا من محافظة اللاذقية الساحلية.

    انظر أيضا:

    آموس تدعو مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر على توريد الأسلحة إلى سوريا
    دي ميستورا قد يدعوا إيران لحضور مشاورات جنيف حول سوريا
    مسؤولون من سوريا والعراق وإيران يبحثون سبل مكافحة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik