13:10 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    اليمن، صنعاء

    غارات عنيفة على صنعاء وتجدد الاشتباكات بين الحوثيين ومسلحي حزب الإصلاح

    © Photo/ Stringer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21101

    هزت انفجارات عنيفة العاصمة اليمنية صنعاء، في فج عطان، حيث استهدفت قوات التحالف مجموعة ألوية الصواريخ ، والفرقة الأولى مدرع، ومخازن التموين العسكري.

    وتجددت الاشتباكات بين المسلحين الحوثيين المدعومين بقوات الأمن الخاصة ومسلحي حزب الإصلاح بعد هدنة لم تصمد عدة ساعات، وأفاد شهود عيان أن طائرات التحالف تقوم بإنزال أسلحة عبر المظلات لمسلحي حزب الإصلاح.


    وكان مصدر أمني في صنعاء صرح لـوكالة "سبوتنيك"، الثلاثاء، بأن طائرات التحالف شنت غارات جديدة على العاصمة صنعاء، واستهدف القصف معسكر النقل الثقيل والخفيف في الحصبة جوار مؤسسة المياه شرق ما كان يعرف بالفرقة الأولى مدرع، وكانت طائرات التحالف قصفت المواقع نفسها قبل أقل من 24 ساعة".
     وصرح مصدر بهيئة الطيران المدني اليمنية لوكالة "سبوتنيك"، بأن طائرات التحالف قصفت مطار الحديدة غرب اليمن بعد إعلان هيئة الطيران أن هذا المطار أصبح بديلاً لمطار صنعاء لهبوط الطائرات المدنية والإغاثية.
    وقال المصدر: "أعلنت الهيئة ان مطار الحديدة سيكون بديلاً لمطار صنعاء لهبوط الطائرات المدنية والإغاثية ، وبعدها بحوالي ساعة، قامت طائرات التحالف بقصف مطار الحديدة غرب اليمن".
    وعلى الرغم من إعلان السعودية انتهاء العملية العسكرية "عاصفة الحزم" بعد نحو 27 يوماً من انطلاقها بهدف منع الحوثيين من السيطرة على جنوب اليمن، والإعلان عن بدء عملية "إعادة الأمل"، والشروع في الحل السياسي للأزمة، مع فرض حصار بحري وجوي وبري لمنع وصول السلاح للحوثيين، إلا أن طيران التحالف لا يزال يوجه ضربات جوية ضد أهداف مختلفة في اليمن، مما يعرض حياة المواطنين اليمنيين والأجانب المقيمين في هذا البلد للخطر.

    انظر أيضا:

    الحوثيون لـ "سبوتنيك": إذا توقف "العدوان" على اليمن وبدأ الحوار بإمكاننا الاتفاق
    "داعش" يعلن الحرب على "أنصار الله" في اليمن
    جمال بنعمر: فرض حظر جديد على السلاح إلى اليمن قد يمنع وصول المساعدات الإنسانية
    30 مليار ريال خسائر القطاع الرياضي في اليمن جراء الضربات الجوية
    اشتباكات بين الحوثيين ومسلحي اللجان الشعبية في محافظة أبين جنوب اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيون, المملكة العربية السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik