11:20 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مقاتل من جبهة النصرة في إدلب، شمال سوريا

    العربي يستنكر مجزرة جبهة "النصرة" الإرهابية في سوريا

    © AP Photo/ Al-Nusra Front Twitter page
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 121311

    استنكر نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية المجزرة البشعة التي ارتكبها مسلحو جبهة النصرة الإرهابية ضد أبناء الطائفة الدرزية في بلدة قلب اللوزة في محافظة إدلب السورية.

    وحذّر الأمين العام من المخاطر الناجمة عن تزايد أعمال القتل والتهجير والجرائم الطائفية التي يرتكبها تنظيما "داعش" و"النصرة" الإرهابيين في سوريا والعراق.

    ودعا جميع الأطراف السورية والإقليمية والدولية المعنية إلى التدخل السريع لوقف تلك الأعمال، حقناً للدماء ودرءا للفتن الطائفية والمذهبية التي تستهدف النيل من الوحدة الوطنية للشعب السوري وجره نحو المزيد من الويلات والمآسي.

    وفي سياق متصل، أدان تجمع "لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية" الجريمة الإرهابية الوحشية التي ارتكبتها جبهة "النصرة" في إدلب، والتي تشكل أكبر برهان على أن "النصرة" لا تختلف عن "داعش"، فكلاهما تنظيمان إرهابيّان ينتميان إلى نفس الفكر التكفيري المدعوم ــ كما أعلن التجمع ــ أمريكياً وإسرائيلياً وسعودياً وقطرياً للنيل من وحدة مجتمعنا العربي المقاوم في كل من سورية ولبنان والعراق. ولذلك فإن من يحاول تسويق "النصرة" على أنها تنظيم معتدل إنما هو شريك في المخطط الإجرامي وفي المجزرة البربرية التي نُفذت بالأمس في إدلب

    وكانت جبهة "النصرة" قد قتلت مواطنين سوريين من أبناء الطائفة الدرزية في شمال غرب البلاد، ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن سكان محليين قولهم إن ثلاثين شخصاً على الأقل قتلوا، من بينهم خمسة من أفراد أسرة واحدة، ثلاثة شيوخ وامرأتان.

    انظر أيضا:

    لا اتفاق بين موسكو و واشنطن حول الأزمة السورية
    الأزمة السورية وانعكاساتها على الطفولة
    أهمية جبهات القلمون وجسر الشغور وإدلب في تقرير مصير الأزمة السورية
    دي مستورا: ما يجري في جنيف مجرد مشاورات وروسيا تسعى لحل الأزمة السورية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik