21:24 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الوضع في سورية

    قيادي كردي ينفي سعي أكراد سورية للانفصال أو تشكيل دولة مستقلة

    © Sputnik. Dmetri Vinogradov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 14030

    اعتبر القيادي في "وحدات حماية الشعب" حقي كوباني، اليوم الأربعاء، أن عودة النازحين الذين غادروا مدينة تل أبيض، بسبب الاشتباكات بين القوات الكردية ومسلحي تنظيم "داعش" تشكل رداً كبيراً على كل الاتهامات التي سيقت من قبل تركيا، وبعض الفصائل السورية المسلحة المعارضة، بممارسة "تطهير إثني" في شمال سوريا.

    قال حقي كوباني، في اتصال مع مراسل "سبوتنيك" في بيروت، إن "الوضع في تل أبيض مستقر، وأكثر من جيد"، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من أبناء المدينة عادوا إليها بعد الاشتباكات العنيفة التي انتهت بنجاح القوات الكردية في تحريرها من قبضة مسلحي "داعش".
    وأضاف حقي "النازحون يعودون إلى تل أبيض، والوضع الأمني تحت السيطرة، وقد اتخذنا إجراءات لحماية النازحين العائدين وتوفير المستلزمات الضرورية لهم، كما اتخذنا تدابير لمنع تسلل إرهابيي داعش إلى صفوفهم".
    وأشار إلى أن "خروج المدنيين من تل أبيض كان أمراً طبيعياً نظرا إلى احتدام المعارك، والمخاوف من احتمال أن يقوم إرهابيو داعش باتخاذهم كدروع بشرية"، مؤكداً أن "المزاعم التي أطلقها البعض، وخصوصاً تركيا والفصائل المسلحة الموالية لها، والتي تحدثت عن تهجير لأهالي تل أبيض من قبل وحدات حماية الشعب هي اتهامات كاذبة".
    ولفت إلى أن تل أبيض يسكنها اليوم 30-40 في المئة من أبنائها، مشيراً إلى أن هذه النسبة سترتفع خلال الساعات والأيام المقبلة، خصوصاً حين يطمئن النازحون إلى أن الأوضاع استقرت.
    وتابع "بإمكانكم المجيء إلى هنا للتحقق من كذب هذه الاتهامات، فالناس تشعر اليوم بالطمأنينة بعد تحرير تل أبيض من إرهابيي داعش، وقد أقاموا منذ يوم أمس الاحتفالات العفوية بتحرير المدينة".
    وأضاف أن مشهد عودة النازحين، هو "خير دليل على كل الاتهامات" بشأن تهجير أبناء تل أبيض من قبل المقاتلين الأكراد، وآخرها التصريحات التي أطلقها مسؤولون أتراك يوم أمس.
    وأهدى حقي كوباني هذا الانتصار إلى الشعب السوري "بكافة مكوناته"، مؤكداً أن "وحدات حماية الشعب" لا تفرّق بين عربي أو كردي، مسلم أو مسيحي، وشدد على أن كل ما تقوم به يأتي "انطلاقاً من المسؤولية الواقعة على عاتقنا بضرورة حماية سوريا من الخطر الإرهابي".
    وأبدى القيادي الكردي، استنكاره للاتهامات التركية، بما في ذلك تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان، محذراً من أن "الحكومة التركية تحاول خلق فتنة بين مكونات الشعب السوري للانقضاض على الانتصارات التي تحققت ضد داعش".
    وأكد حقي كوباني، أن "الأحاديث عن سعي الأكراد للانفصال وتشكيل دولة مستقلة تندرج أيضاً في إطار الاتهامات الكاذبة، فنحن نؤمن بالوحدة الوطنية، والحديث عن انفصال أو دولة مستقلة ليس في أيديولوجيتنا ".
    وحول الوضع الميداني في تل أبيض، قال القيادي الكردي إن "وحدات حماية الشعب" تقوم حالياً بتطهير المنطقة المحررة من الألغام التي زرعها مسلحو "داعش"، وتتخذ تدابير أمنية لمنع أي هجمات انتحارية أو ما شابه ذلك".
    وأشار إلى أن مسلحي "داعش" فروا هاربين إلى الرقة، المعقل الرئيسي لـ" الدولة الإسلامية "، أو إلى تركيا عبر الشريط الحدود، مشيراً إلى مقتل العشرات من التكفيريين خلال المواجهات الأخيرة.

     

    انظر أيضا:

    الأكراد حرروا "تل أبيض" بالكامل وقتلوا 84 "داعشياً"
    الأكراد يُكبدون "داعش" خسائر داخل أرض خلافته في سوريا
    الأكراد يُحررون 19 قرية ومدينة سورية من سيطرة "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik