19:59 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    لوران فابيوس

    وزير الخارجية الفرنسي: الاستيطان يهدد حل الدولتين

    © AFP 2018 / ERIC PIERMONT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الملف الفلسطيني... حل الدولتين (33)
    0 0 0

    أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أن "حل الدولتين هو الوحيد القابل للتطبيق، وعلى الطرفين الاعتراف بذلك، وأن تواصل الاستيطان يهدد حل الدولتين ويجعل من المستحيل تطبيقه على أرض الواقع".

    جاء ذلك عقب لقاءه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، أمس السبت، واشار فابيوس إلى أنه من المهم أن تستأنف المفاوضات، موضحاً أن مشروع القرار الفرنسي لاستئناف مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يعتمد على دفع الأطراف الرئيسية نفسها إلى أن تصنع السلام.

    وبينما شدد الوزير الفرنسي على حقوق الشعب الفلسطيني وضرورة الاعتراف بها، أشار في الوقت نفسه إلى أهمية ضمان أمن إسرائيل.

    وقال فابيوس، "لا سلام بدون عدالة، وعندما يزداد الاستيطان يتراجع حل الدولتين".

    ومن جانبه، عبر وزير الخارجية المصري سامح شكري عن قلق بلاده ازاء عملية السلام، مضيفاً أن التحديات في المنطقة تستوجب مزيداً من التنسيق والتعاون للتغلب عليها.

    وأوضح شكري، أن الوزير الفرنسي جاء الى القاهرة للتواصل مع اللجنة العربية لإيجاد رؤية لاستئناف العملية السلمية، وتنفيذ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية وإنهاء الصراع وإقرار الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن حل الدولتين يساهم في استقرار المنطقة في إطار التواصل مع أطراف المبادرة العربية والشركاء الدوليين ومساعدة الأطراف على استئناف المفاوضات فيما بينهما لتنفيذ حل الدولتين.

    إلى ذلك، أكد الرئيس السيسي، أن القضية الفلسطينية ستظل تتمتع بمكانتها المتميزة في صدارة السياسة الخارجية المصرية.

    واشار بيان الرئاسة المصرية إلى أن الرئيس اجتمع بوزير الخارجية شكري قبل لقاء فابيوس، موضحاً أن القاهرة تعمل على التنسيق مع مختلف الأطراف الدولية لدفع جهود السلام بما يضمن إقامة دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ما يحقق آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في السلام والأمن والاستقرار.

    وطالب الرئيس المصري بضرورة أن تتسم أية عملية التسوية السياسية بالجدية والالتزام للتوصل إلى تسوية إقليمية شاملة ودائمة، وبما يتوافق مع حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

    واستعرض وزير الخارجية المصري، خلال اللقاء الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، ونتائج أعمال اللجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة الملف الفلسطيني، والتي تضم في وزراء خارجية مصر والأردن والمغرب، بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي.

    ويواصل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس،الأحد، جولته في منطقة الشرق الأوسط، حيث من المقرر ان يلتقي اليوم نظيره الأردني ناصر جودة، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، وينتقل بعد ذلك إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ثم إلى إسرائيل حيث يبحث مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سبل العودة إلى مفاوضات السلام، والتشاور حول مشروع قرار فرنسي مقترح إلى مجلس الأمن يهدف إلى استئناف المفاوضات وصولاً إلى إعلان دولة فلسطينية على حدود عام 1967 ، تعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل في أمن وسلام.

    الموضوع:
    الملف الفلسطيني... حل الدولتين (33)

    انظر أيضا:

    فابيوس يزور القاهرة ويلتقي لجنة المتابعة العربية
    مشاورات فرنسية ـ عربية ـ إسرائيلية لإحياء مفاوضات السلام
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik