01:46 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    تدمر السورية تحتوى على أكثر من ألف عمود أثري بنيت قبل 1755 عاما

    اليونسكو تدين إعدام عالم آثار سوري على يد "داعش"

    © AFP 2018 / JOSEPH EID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02

    نعت ايرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو، أمس الاربعاء، عالم الاثار السوري الشهير خالد الاسعد الذى قطعت عناصر تنظيم داعش الإرهابي رأسه مؤخراً لرفضه الكشف عن الكنوز الاثرية المدفونة في مدينة تدمر.

    وقد ذكرت شبكة تليفزيون هيئة الاذاعة البريطانية، أن بوكوفا وصفت الاسعد بأنه: "كان عالماً عظيماً تعرض للقتل لأنه رفض خيانة مبادئه والتزاماته حيال تدمر".

    وقالت بوكوفا في بيان أصدرته بهذا الصدد: " إن انجازات الاسعد ستظل باقية إلى الأبد بعيداً عن أيدى هؤلاء المتطرفين ، لقد قتلوه ، ولكنهم لن يستطيعوا أن يكتموا صوت التاريخ ".

    في ذات السياق، كان المرصد السوري لحقوق الانسان قد أعلن عن مقتل الاسعد، أول أمس الثلاثاء، بعد أن قامت عناصر داعش بقطع رأسه وتعليق جسده على أحد اعمدة الانارة وكتبت الى جواره "المرتد ".

    انظر أيضا:

    فظائع تنظيم "داعش " الإرهابي ضد الآمنين في جنوب اليمن
    أعيان ليبيون يدعون الشباب للتنسيق مع الجيش لقتال "داعش"
    بوغدانوف: مبادرة روسيا لمحاربة "داعش" لقيت دعما واسعا في الغرب وفي الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    آثار, اليونسكو, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik