05:26 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    علم إسرائيل

    إعادة فتح مقر السفارة الإسرائيلية مفيد لدور مصر في القضية الفلسطينية

    © flickr.com/ Izhar Laufer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13430

    قال مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير حسين هريدي، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس، إن ما أعيد فتحه هو مقر السفارة، وليس السفارة ذاتها، وهذا القرار يرجع للحكومة الإسرائيلية، فهي التي قررت غلق المقر، وهي التي قررت فتحه مرة أخرى، فهذا قرار إسرائيلي بحت ليس للحكومة المصرية دخل به.

    وأضاف هريدي أن الحكومة المصرية تعمل في إطارين، الأول هو معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية، والتي ترتب على الدول المضيفة مسؤوليات تجاه البعثات الدبلوماسية والقنصليات الأجنبية المعتمدة لديها. أما الإطار الثاني فهو معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل الموقعة في 26 مارس/آذار 1979. فإعادة فتح المقر لا علاقة له بالعلاقات المصرية الإسرائيلية الدبلوماسية.

    ولفت مساعد وزير الخارجية الأسبق إلى أن مصر تتعاون مع جامعة الدول العربية، ومع منظمة الأمم المتحدة، والرباعية الدولية، من أجل إيجاد تسوية شاملة وعادلة ودائمة للقضية الفلسطينية، فمصر ليس لها أي مصلحة في عرقلة جهود أي دولة في حل القضية الفلسطينية. مصر لا تحتكر القضية الفلسطينية، فهي قضية دولية، والتي أصدر مجلس الأمن الدولي بشأنها العديد من القرارات. وفي النطاق العربي، مصر تؤيد مبادرة السلام العربية، كباقي الدول العربية الأعضاء في جامعة الدول العربية، كما تؤيد جميع القرارات، التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي لتفعيل حل الدولتين.

    كما أكد الدبلوماسي المصري على أن مصر لا تتناقش مع إسرائيل على أي قضايا عربية أو قضايا تخص الإقليم على الإطلاق.

    انظر أيضا:

    السفارة الإسرائيلية في القاهرة تستأنف عملها بعد توقف دام أربع سنوات
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik