16:18 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تزداد معاناة المواطنين في مدينة دير الزور السورية، جراء الحصار الخانق من قبل التنظيمات التكفيرية، وعلى رأسها "داعش"، لتزداد الإحتياجات المعيشية اليومية، في ظل صمت المنظمات الدولية المنادية بالإنسانية.

    دمشق — سبوتنيك — فداء شاهين

    وأفاد أحد أهالي دير الزور، لـ"سبوتنيك"، الأحد، أن تنظيم "داعش" الإرهابي يحاصر المدينة، منذ عشرة أشهر، ومنع دخول كل المواد الإغاثية عنها، بما فيها طعام الأطفال، علماً أن الجميع يطلق نداءات الاستغاثة حول حصول المجاعة.

    ويصر الأهالي على التمسك والبقاء في منازلهم وقراهم، ويتصدى الجيش السوري للتنظيم، وأفشل محاولات التسلل إلى بعض الحواجز العسكرية.

    وأشار الأهالي إلى إرتفاع أسعار المواد الغذائية بصورة غير مسبوقة، فضلاً عن إنقطاع المياه المستمر، منذ عشرة أيام، وتواصل أزمة الحصول على الخبز.

    انظر أيضا:

    حامية مطار دير الزور العسكري تتصدى لهجوم عنيف شنّه مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية"
    داعش" يحرم الاختلاط في مدارس دير الزور وينشر ثقافة العنف والتطرف"
    الكلمات الدلالية:
    مجاعة, حصار المدينة, المواطنون السوريون, داعش, دير الزور, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook