01:09 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    داعش

    "داعش" يعدم صحفياً بعد إختطافه لـ 10 أشهر في العراق

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30501

    أعلن مصدر أمنى مسئول في شرطة نينوى، اليوم الأحد، أن تنظيم "داعش" أعدم صحفياً بعد اعتقاله لمدة 10 أشهر في مدينة الموصل، شمال بغداد.

     وقال العميد محمد الجبورى، إن "تنظيم داعش أعدم اليوم الصحفي مروان يونس، وهو من أبرز وأنشط المراسلين في قناة سما الموصل المحلية، وقام بتسليم جثته إلى الطب العدلي، وبدت مصابة بأعيرة نارية في منطقة الرأس".

    وأوضح الجبورى، أن الضحية من مواليد 1980، ومنع التنظيم الإرهابي ذويه من إقامة مجلس عزاء، واكتفوا فقط بتسليم جثته، مبيناً أن "التنظيم داهم منزله أيضاً، وقام بتفتيشه وصادر وثائق رسمية وصحفية تعود للضحية".

     وأضاف الجبورى، "داعش أعدم يونس في ناحية القيارة، حيث كان محتجزاً بسجن في نفس الناحية، بعد أن قررت المحكمة الشرعية للتنظيم إعدامه".

    وعلى الصعيد ذاته، أعلن مصدر محلى في مدينة الموصل، اليوم الأحد، أن تنظيم "داعش" إعتقل أكثر من 200 شخصاً، على خلفية تمزيق علم التنظيم ورفع العلم العراقي بدلاً عنه في إحدى القرى غربي الموصل.

    وقال الناشط الحقوقي سعد العلى من مدينة الموصل، إن "سكان قرية الموالي مزقوا علم تنظيم داعش، ورفعوا العلم العراقي، الأمر الذى دفع التنظيم إلى اقتحام القرية واعتقال العشرات منهم".

     وأوضح العلى أن هذا العمل أثار غضب عناصر "داعش"، ودفعهم للهجوم على القرية بقوات كبيرة واستعمال العصى والأسلحة في ضرب الناس، واعتقلوا أكثر من 200 شخصاً".

    وتابع العلى،  "عناصر داعش اعتدوا على عدد من المتدينين السلفيين بالضرب في سوق القرية، ونعتوهم بأوصاف الردة والانتماء للحشد الشعبي، ثم اقتادوهم إلى جهة مجهولة".

    انظر أيضا:

    دير الزور تختنق من المجاعة وحصار "داعش"
    الأكراد يقتلعون "داعش" من 50 قرية في شمال العراق
    الكلمات الدلالية:
    اعدام صحفي, داعش, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik