10:12 21 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    الاسطول البحري الروسي

    موسكو: إطلاق الصواريخ الروسية من بحر قزوين بعد التوافق مع العراق وإيران

    © Sputnik. Maxim Shemetov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51

    أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، بأن موسكو لم تستلم بعد من بغداد طلباً بخصوص إجراء عملية للقوات الجوية الفضائية الروسية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق.

    موسكو- سبوتنيك.

    وقال بيسكوف للصحفيين، رداً على سؤال فيما إذا كانت روسيا قد استلمت من العراق طلباً حول إجراء عملية عسكرية جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" على أراضيه، اليوم: " لا"

    وذكر بيسكوف أن عملية سلاح الجو الروسي في سوريا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" انتقلت إلى مستوى أعلى نوعية. 

    وقال بهذا الصدد "تواصلت عملية القوات المسلحة الروسية لدعم الجيش السوري عملياً اليوم على مستوى أعلى من وجهة النظر التقنية، كما أنتم تعلمون بضربات صواريخنا المجنحة من أسطول بحر قزوين، ووردت أنباء حول تقدم القوات السورية المدعومة من قبلنا".

    وبحسب بيسكوف، فإن بوتين قيم عالياً عمل العسكريين الروس وخبراتهم العسكرية.

    وأعلن الناطق الرئاسي أنه تم التوافق مع كل من العراق وإيران حول مسار الصواريخ المجنحة الروسية التي أطلقها أسطول بحر قزوين الروسي ضد مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية".

    وقال بيسكوف، في إجابة عن سؤال الصحفيين حول ما إذا تم التوافق مع إيران والعراق حول مسار الصواريخ الروسية: "أنتم فهمتم الموضوع بشكل صحيح".

    ووفقا لبيانات وزارة الدفاع الروسية الأخيرة، قامت القوات الجوية الفضائية بتوجيه 112 ضربة إلى مواقع الإرهابيين، بما في ذلك مراكز قيادة ومعسكرات تدريب ومخازن أسلحة، وفضلاً عن الطائرات القتالية تستخدم في العملية العسكرية على نطاق واسع وسائل الاستطلاع الفضائي وطائرات بدون طيار.

     

     

    انظر أيضا:

    "الحشد الشعبي" لـ"سبوتنيك": تحرير غرب العراق يحتاج إلى ضربات جوية روسية
    "داعش" يتكبد خسائر فادحة في غرب العراق
    القوات العراقية تقترب من نصر كبير على "داعش"
    إيران تدعم عملية عسكرية روسية محتملة ضد "داعش" في العراق
    الكلمات الدلالية:
    المواضيع الأكثر قراءة, الحرب على الارهاب, داعش, العراق, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik